الانكماش الاقتصادي يدفع اليابانيين إلى التدين

31 ديسمبر 2009 by: Unknown



شهدت المعابد في اليابان زيادة في أعداد الزائرين اليابانيين خلال عطلات العام الجديد.


وذكرت تقارير إخبارية، إنه من المتوقع أن يتردد نحو 100 مليون شخص على معابد ديانة الشينتو في أنحاء البلاد نتيجة للتراجع الاقتصادي الذي طال مداه.


وفي ظل زيادة حدة الركود في الاقتصاد الياباني في نهاية العام، يعود العديد من اليابانيين، الذين لا يتسمون عادة بالتدين، إلى دينهم
وقالت وكالة الشرطة الوطنية، إن عدد المترددين على المعابد خلال الأيام الثلاثة الأولى من عطلة العام الجديد في اليابان زاد بنحو 1.21 مليون شخص ليصل إلى رقم قياسي خلال العام 2009، وهو 39 .99 مليون شخص.


ومن المعتاد أن يستقبل معبد ميجي، أحد معابد الشينتو في وسط طوكيو، أكبر عدد من الزائرين، حيث تردد عليه 19 .3 مليون شخص خلال الأيام الثلاثة الأولى من العام 2009.


وقال أحد مسؤولي المعبد، إنهم يتوقعون أن يتردد عليه نفس العدد تقريبا خلال عطلة بداية العام 2010.


ويقيم الشعب الياباني احتفالاً كبيراً في عيد الميلاد رغم أن أغلبيته ليست مسيحية. ولا ينتمي العديد من اليابانيين إلى ديانة محددة، ورغم ذلك يترددون على معابد الشينتو خلال عطلات بداية العام.


وقال مينورو موريتا، وهو محلل سياسي مستقل ألف عدداً من الكتب، إن الخلفية الدينية في اليابان مختلفة تماماً عن البلاد الأخرى.




اربيان بيزنس

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: