"يديعوت أحرونوت": اللواء عمر سليمان وراء فكرة إقامة المباراة الودية بين منتخبي مصر وفلسطين

04 مارس 2010 by: tariq ez alden




قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات العامة المصرية هو صاحب فكرة إقامة مباراة كرة القدم الودية بين المنتخبين المصري الاولمبي ونظيره الفلسطيني في القدس في الثلاثين من مارس الجاري.

وأضافت أن سليمان تحدث مع رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب في أعقاب رفض مصر خوض مباراة ودية مع إسرائيل، واقترح عليه فكرة إقامة مباراة ودية بين مصر وفلسطين على أن تقام على أرض الأخيرة.

وأوضحت أن الرجوب الذي التقي مؤخرا أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري أكد حصوله على مباركة من جامعة الدول العربية ورعايتها للمباراة التي ستقام بمناسبة يوم الأرض الذي يحيي فيه الفلسطينيون ذكرى مقتل ستة منهم عام 1976 احتجاجا على مصادرة إسرائيل لأراضيهم .

لكنها في المقابل، أشارت إلى موجة الجدل التي خلّفها الإعلان عن إقامة المباراة على الساحة السياسية في مصر، حيث أثارت غضب جماعة "الإخوان المسلمين" والتي طالب أحد أعضائها بالبرلمان المصري من الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء إلغاءها وأن تجرى في قطاع غزة وليس بالقرب من القدس.

وكان رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أعلن أن ترتيبات إقامة المباراة الودية بين المنتخبين ستكون فلسطينية بشكل كامل ولا شأن للجانب الإسرائيلي فيها، نافيا احتمال حصول البعثة المصرية على تأشيرات إسرائيلية، وذلك بعد أن أعلن المهندس سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة رفض الحصول على أي تأشيرات بعيدًا عن السلطة الفلسطينية، معربًا عن أمله في أن تتم الرحلة "في أجواء هادئة بما يحقق الهدف منها".

وقالت "يديعوت" إنه إذا سارت الأمور كما ينبغي فسيصلي اللاعبون المصريون بالمسجد الأقصى بينما سيصلي مدربهم المسيحي هاني رمزي في كنيسة القيامة، وأشارت إلى أن هذا يأتي بعد رفض حسن شحاتة مدرب المنتخب المصري الأول اقتراحا إسرائيليا بداية هذا الشهر بتدريب المنتخب الإسرائيلي، معلنا أنه يفضل الموت على تدريب الإسرائيليين.

وسيصبح منتخب مصر الأولمبي رابع منتخب عربي يلعب في فلسطين خلال الفترة الماضية، إذ سبقه المنتخب الأردني الذي تعادل مع نظيره الفلسطيني في افتتاح استاد الشهيد فيصل الحسيني قرب مدينة القدس، ومنتخب تونس الأولمبي الذي لعب على نفس الملعب قبل شهرين وفاز بثلاثة أهداف دون مقابل، بالإضافة إلى منتخب الأردن الأولمبي الذي تعادل في مدينة الخليل مع نظيره الفلسطيني، بينما حضر منتخب سيدات الأردن وتعادل أيضاً مع نظيره الفلسطيني

وكان آخر لقاء جمع المنتخبين بالقدس عام 1934 في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، حيث أوقعت قرعة المونديال حينها الفراعنة إلى جانب منتخبي فلسطين وتركيا التي انسحبت من التصفيات، وتأهل المنتخب المصري إلى مونديال إيطاليا بالفوز على فلسطين في مباراة الذهاب بالقاهرة 7-1، وإياباً 4-1 في القدس.



أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: