"اليس في بلاد العجائب" يتصدر حصاد شباك التذاكر في المملكة المتحدة

16 مارس 2010 by: tariq ez alden

اليس في بلاد العجائب
احتل فيلم المخرج تيم بيرتون "اليس في بلاد العجائب" المركز الاول في حصاد شباك التذاكر في المملكة المتحدة وايرلندا، محققا رقما قياسيا في رصيد افتتاح الافلام المجسمة "3 دي". 


اذ حصد الفيلم الذي يقوم ببطولته جوني ديب وهيلينا بونهام كارتر، مبلغ 8.3 مليون جنية استرليني في شباك التذاكر نهاية الاسبوع، متقدما على "افاتار" الذي حصد 6.7 مليون جنيه استرليني في نهاية اسبوعه الاول.
وحصد فيلم "اليس في بلاد العجائب" مبلغ 10.5 مليون عن مجمل عروضه وبضمنها العروض ثنائية الابعاد، هازما "افاتار" في اخر اسبوع له في المركز الاول.
اذ تراجع فيلم الخيال العلمي "افاتار" الى المرتبة الثانية بعد ان حصد مبلغ 908,049 جنيها استرلينيا.
واحتفظ فيلم التشويق والاثارة البوليسي "ذي كريزي" بالمرتبة الثالثة محققا مبلغ 673,551 جنيها استرلينيا.

شاشة خضراء

وتراجع فيلم " لوفلي بونز" المأخوذ عن رواية أليس سيبولد الشهيرة، مرتبتين ليحل رابعا.
وانتقل فيلم الاميرة والضفدع من المرتبة الخامسة الى الرابعة.
ولايمكن اعتبار فيلم تيم بيرتون اعدادا مخلصا لرواية لويس كارول الكلاسيكية الشهيرة "اليس في بلاد العجائب"، بل هو فيلم على قدر كبير من الحرية في التعامل مع النص وقام بأستخدام خيوط سردية من روايتين لكارول هما "اليس في بلاد العجائب" و"عبر المرآة".
وقد صنع الفيلم عبر تكنولوجيا رقمية كانت مزيجا من التمثيل الحي، واستخدام تقنية الشاشة الخضراء والتحريك.
ودخل عدد من الافلام الجديدة الاخرى الى سجل اعلى الايرادات في شباك التذاكر بيد انها جاءت جميعا في مراتب متأخرة خارج الافلام العشرة الاولى الاكثر ايرادا.
كما هي الحال مع فيلم "كريزي هارت" الذي نال ممثله جيف بريدجز جائزة اوسكار افضل ممثل الاحد الماضي والذي دخل في المرتبة الثانية عشرة في رصيد افتتاحات شباك التذاكر.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: