العراق : نجاة المالكي من محاولة اغتيال ونتائج جزئية تؤكد تقدمه في بغداد

14 مارس 2010 by: tariq ez alden

تواصل عمليات
 فرز الأصوات في العراق والمالكي مستمر في التقدم على منافسيه
المالكي مستمر في التقدم على منافسيه

فيما أكدت مصادر مطلعة تعرض رئيس الوزراء العراقي المالكي أول من أمس إلى محاولة اغتيال أسفرت عن إصابته في ساقه بطلق ناري، لا يزال "ائتلاف دولة القانون" بزعامة المالكي يتقدم على منافسيه، لاسيما في بغداد والمحافظات الجنوبية.


أكد مصدر مقرب من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم السبت (13 آذار/مارس) تعرض المالكي أول من أمس إلى محاولة اغتيال أسفرت عن إصابته في ساقه بطلق ناري وأن عملية جراحية أجريت له في مدينة بغداد. وحسب وكالة الأنباء الألمانية فإن المصدر لم يكشف تفاصيل تتعلق بالمنفذ وآليات تنفيذ المحاولة أو الجهة التي تقف خلفها، إلا أنه أكد أن المالكي بصحة جيدة وأنه لا يعاني من أية مضاعفات جانبية.
 وعلى صعيد الانتخابات أظهرت النتائج الأولية التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق اليوم أن ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي يتقدم على القوائم الأخرى وبفارق كبير في بغداد. وأشارت الأرقام الخاصة بمحافظة بغداد حصول "ائتلاف دولة القانون" على نحو 159 ألف صوت في حين حصل "الائتلاف الوطني العراقي" الذي يضم الأحزاب الشيعية على 108 آلاف صوت، وحلت "القائمة العراقية" ثالثا بحصولها على 105 آلاف صوت. وقد حققت القائمة العراقية، وهي علمانية تضم طوائف مختلفة بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، تقدماً في ناحية الكرخ، غرب دجلة، حيث توجد أحياء للعرب السنة وأخرى مختلطة. أما في ناحية الرصافة، شرق دجلة، فإن غالبية الأحياء شيعية باستثناء الأعظمية.
  بدء المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة
اياد علاوي 
زعيم القائمة العراقية، هل سيكون رئيس الحكومة القادمة؟
 إياد علاوي زعيم القائمة العراقية
وتشير هذه النتائج الأولية والتقارب بينها إلى أن تشكيل حكومة جديدة واختيار رئيس للوزراء قد يستغرق أسابيع أو أشهرا من المفاوضات والمساومات. وحتى قبل أن تتضح صورة الانتخابات على المستوى الوطني بدأت المناورات السياسية والمشاورات بين الكتل السياسية حول تشكيل الحكومة القادمة. وقال حسن السنيد النائب بالبرلمان وعضو حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي إن ائتلاف دولة القانون يجري محادثات مع الأحزاب الكردية الرئيسية بشأن تشكيل حكومة جديدة؛ وأن محادثات مع كتل أخرى ستتوالى تباعا.

كما قال فؤاد حسين رئيس ديوان الرئاسة في إقليم كردستان العراق إن نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ورئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي يزوران اليوم اربيل لبحث هذه المسائل مع الزعيم الكردي مسعود بارزاني في مقره في صلاح الدين، شمال اربيل. ويخوض علاوي والهاشمي الانتخابات ضمن ائتلاف "الكتلة العراقية" بينما ينضوي المجلس الإسلامي الأعلى ضمن "الائتلاف الوطني العراقي" الذي يضم الأحزاب الشيعية باستثناء الدعوة.  كما كان بارزاني بحث أمس الجمعة موضوع التحالفات وتشكيل الحكومة القادمة مع الرئيس العراقي جلال طالباني ونائبه عادل عبد المهدي القيادي في المجلس الإسلامي الأعلى.

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: