خلود العنزى تقدم سى دى يتضمن تسجيلاً لـلكومى أثناء تلقينه عاملاً بأقوال ضدها

19 يناير 2010 by: Unknown



تقدمت خلود العنزى، طليقة الأمير الوليد بن طلال، ببلاغ إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، و«سى دى» قالت إنه يحتوى على حوار مسجل بالصوت بين رجل الأعمال يحيى الكومى، رئيس نادى الإسماعيلى الأسبق، وأحد العاملين لديه، ويتضمن محاولة الكومى تحفيظ العامل ما سيقوله فى تحقيقات النيابة حول الواقعة التى كان يتهمها فيها بسرقة شنطة مجوهرات من داخل فيلته تقدر بـ«٧٠ مليون جنيه».


حصلت «المصرى اليوم» على نسخة من الـ«سى دى» الذى قدمه محامى العنزى «سمير صبرى» إلى النائب العام، ظهر أمس، وفيه - حسب البلاغ - يحيى الكومى يتحدث إلى العامل «أحمد»: «احفظ اللى هقولك عليه علشان هتقوله بالنص فى النيابة.. وأنا هديلك فلوس تخليك ملك، وتنسى شغلة النجارة دى خالص»..


ويتحدث النجار: «إنت عاوزنى أقول إيه».. فيرد الكومى «إنت هتقول إنك شُفتها وهى خارجة من الفيلا وفى إيدها المجوهرات بعد أن حصلت عليها من حقيبة المجوهرات وتركت الحقيبة».. فيرد النجار: «بس هيسألونى فى النيابة عن مواصفات الشنطة وأنا مش عارفها».. فيجيب الكومى: «يا ابنى هى مخدتش الشنطة.. هى سابتها.. وأنا هوريك الشنطة علشان تعرف أوصافها.. المهم تحفظ اللى هقولهولك بالنص علشان تقوله فى النيابة وإوعى تتلخبط».


وقال سمير صبرى، محامى العنزى، إنه اصطحب النجار أمس الأول إلى قسم قصر النيل، وحرر محضراً بالواقعة، وقدم الـ«سى دى» إلى النائب العام للتحقيق وإثبات الحقيقة، رغم أن التحقيقات حفظت فى واقعة السرقة.


فى المقابل، قال يحيى الكومى لـ«المصرى اليوم»: «هذا النجار يعمل لدى خلود.. وحضر إلى منزله وأخبره بأنه شاهد واقعة السرقة ويمكنه أن يدلى بها أمام النيابة، فقلت له: (إيه اللى هتقوله) فرد إنها أخذت الحقيبة اللى فيها المجوهرات.. فقاطعته قائلاً بأنها لم تأخذ الحقيبة.. وطلبت منه أن يذهب معى إلى الشهر العقارى لتسجيل تلك الشهادة، وبعد الذهاب إلى الشهر العقارى قال إنه نسى بطاقته الشخصية.. وإنه سيأتى فى اليوم التالى.. وانتهى الموضوع».


وأوضح الكومى أنه نسى هذا الموضوع، وإن صح أنه اصطنع هذه الشهادة لدعم موقفه فهو لم يتقدم بها إلى النيابة من الأساس.



المصرى اليوم

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: