١٠ استجوابات تكشف: مصر تتعرض لتلوث خطير.. والحكومة عاجزة

19 يناير 2010 by: Unknown



أكدت ١٠ استجوابات ناقشها مجلس الشعب، أمس، أن مصر تتعرض لتلوث بيئى خطير، واتهم مقدمو الاستجوابات الحكومة بالعجز عن مواجهته سواء على مستوى المياه أو الهواء، مما تسبب فى إصابة عشرات المصريين بأمراض خطيرة.


قال النائب الوفدى محمد عبدالعليم داوود إن نهر النيل تحول إلى أكبر مصرف كيميائى فى مصر، حيث يحمل سنوياً ٩٥٠ مليون متر مكعب من الصرف الصناعى و٩ مليارات متر مكعب من الصرف الزراعى، مما نتج عنه الكثير من الأمراض الخطيرة.


وحذر النائب المستقل، الدكتور جمال زهران، من خطورة إنشاء مصنع لتكرير المازوت بمسطرد، مشيراً إلى أن هذا المصنع بعد استكماله سيزيد من تلوث المنطقة التى يقطنها أكثر من ٢ مليون مواطن، معظمهم مصابون بأمراض مزمنة بسبب المصانع الكبرى الموجودة بالمنطقة.


وحمل النائب جمال قرنى الحكومة مسؤولية قيام شركة السكر والتقطير المصرية بصب الصرف الصناعى المحمل بالمواد المعدنية الثقيلة فى ترعة المريوطية مما أدى إلى نفوق الأسماك.


وأكد النائب أحمد أبوبركة أن الحكومة فشلت فى مواجهة مشكلة التلوث البيئى، بسبب عدم التنسيق بين الوزارات، مما تسبب فى إصابة المصريين بأمراض الفشل الكلوى والالتهاب الكبدى الوبائى والسرطان.


واتهم النائب سعد عبود، وزير البيئة، بمخالفة قانون البيئة لعدم قيامه بدراسة بيئية عن الجدار الفولاذى الذى يتم إنشاؤه على الحدود مع غزة.


من جانبه، اعترض النائب المستقل علاء عبدالمنعم على عدم حضور رئيس الوزراء أو الوزراء الذين وجهت لهم الاستجوابات. ورد الدكتور فتحى سرور، رئيس المجلس، بأن من حق أى وزير إنابة أى شخص عنه للرد على الاستجوابات على أن يتحمل هو المسؤولية



المصرى اليوم

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: