تصدّعات جدران "الأقصى" وما حوله تقرع الجرس

19 يناير 2010 by: Unknown



كشفت الأحوال الجوية مخاطر التشققات التي بدأت تظهر في جدران المسجد الأقصى والمئات من العقارات والمنازل الفلسطينية المحيطة به بفعل الحفريات “الإسرائيلية” المتواصلة تحته . وأكدت تقارير اتساع انهيار الأراضي الذي وقع في الشارع الرئيسي في بلدة سلوان، وامتد لمسافات إضافية في ظل استمرار هطول الأمطار، محذرة من اتساع نطاق وإطار الانهيار ليشمل أجزاء كبيرة من الشارع الذي لا يبعد عن جدار المسجد الأقصى من جهته الجنوبية سوى عشرات الأمتار .في غضون ذلك عقدت حكومتا الكيان وألمانيا، في برلين أمس، أول اجتماع مشترك، مكافأة للاحتلال الصهيوني تضاف إلى ما سبقها . واستغل رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو المناسبة لمواصلة سياسة الحلب السياسي والاقتصادي والتسليحي باسم “الفصل المظلم” لألمانيا في أسطوانة متكررة تشير دائماً إلى الماضي النازي . وجدد نتنياهو تحريضه على إيران، فيما هددتها المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ب “عقوبات شاملة”، وأكدت في الوقت ذاته التزام ألمانيا التاريخي بالحفاظ على ما يسمى أمن “إسرائيل”، بما في ذلك التعاون في مجال التسليح .


دار الخليج

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: