دراسة أمريكية: البصمة البكتيرية تكشف هوية الجناة

16 مارس 2010 by: tariq ez alden


كشفت دراسة أمريكية حديثة أنه يمكن استخدام البصمة البكتيرية لاكتشاف هوية الجناة، وأظهرت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة كولورادو، أنه يمكن تحديد البصمة البكتيرية في الأماكن التي لم يتم فيها العثور على بصمة جينية.

وذكر الباحثون في دورية "بروسيدينجز" التي تصدرها الأكاديمية الأمريكية للعلوم، أن بكتريا البشرة متنوعة بشكل أكبر مما هو معروف حتى الآن.

وأخذ الباحثون عينات بكتيرية من تسع لوحات مفاتيح وفئران أجهزة كمبيوتر، بالإضافة إلى عينيات بكتيرية من راحة أيدي مستخدميها، ثم استخرجوا من تلك العينات مجموعة الجينات (الجينوم) للبكتريا.

كما استخرج الباحثون جينوم عينات بكتيرية لأسطح أجهزة كمبيوتر عامة، واستخدموا بيانات 270 عينة يد أخرى. وتمكن الباحثون في جميع الحالات التسعة من تحديد الخليط البكتيري الشخصي لكل مستخدم.

وأوضح الباحثون أن بكتريا البشرة تبقى بدون تغير على الجماد لمدة تصل إلى أسبوعين، وذكر الباحثون أن تلك الطريقة تصبح لذلك مناسبة لتحديد هوية الجاني في حال عدم التمكن من العثور على آثار لعاب أو دم أو أنسجة من أجل تحليل الحمض النووي (دي.إن.إيه).

في الوقت نفسه، أشار الباحثون إلى ضرورة إجراء فحوص أخرى من أجل ضمان دقة الإجراءات.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: