الصحف الإلكترونية تتجه نحو الصدارة الإعلامية في مصر

16 مارس 2010 by: tariq ez alden


كشف التقرير الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، بعنوان "الإعلام الإلكتروني في مصر.. الواقع والتحديات"، عن تزايد عدد الصحف والمجلات المصرية المطبوعة القومية الحزبية الخاصة التي لها نسخ إلكترونية على شبكة الإنترنت إلى 63 صحيفة، بنسبة حوالي 40% من إجمالي الصحف والمجلات المطبوعة في مصر.

وأوضح التقرير أن عدد المواقع الإلكترونية للصحف والمجلات الورقية التي تتيح خدمة تعليقات القراء، يصل إلى 17 موقعا، منها 12 موقعا لصحف ومجلات خاصة، و3 مواقع لصحف ومجلات قومية، وموقعان لصحف ومجلات حزبية بنسبة 27%، من إجمالي 63 موقعا إلكترونيا صحفيا مصريا، مشيرا إلى تزايد أعداد مستخدمي الانترنت في مصر ليصل إلى 145 مليون مستخدم حتى نوفمبر 2009 مقارنة بنحو 300 ألف مستخدم عام 1999.

وقال التقرير إن موقع صحيفة المصري اليوم جاء في مقدمة المواقع الإلكترونية للصحف التي تم تصفحها في مصر خلال الفترة من منتصف أكتوبر 2009 حتى منتصف يناير 2010، فيما يعد موقع اليوم السابع أكثر المواقع الصحفية في تزايد معدل الدخول عليه خلال الفترة نفسها، خاصة وأن الموقع كان من أوائل المواقع في مصر التي أتاحت جريدة رقمية على الإنترانت ابتداء من ديسمبر 2009.

وبالنسبة لقنوات النايل سات المصرية والمسجلة بالمنطقة الإعلامية الحرة، أشار التقرير إلى أن عدد القنوات التي لها مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت بلغ 30 قناة بنسبة 58.8% من إجمالي قنوات النايل سات المصرية، والتي وصل عددها في ديسمبر 2009 إلى 51 قناة ما بين حكومية وخاصة.

وأوضح التقرير أن عدد القنوات التلفزيونية المصرية التي يتم بث إرسالها مباشرة على شبكة الإنترنت، يصل إلى 3 قنوات بنسبة 10% من إجمالي القنوات التي لديها مواقع على شبكة الإنترنت، وهذه القنوات هي: النيل للأخبار، النيل الدولية، وقناة أو تى في.

كما بلغ عدد المحطات الإذاعية المصرية التي تبث على النايل سات ولها مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت 32 محطة إذاعية بنسبة 91.7% من إجمالي المحطات التي ثبت على النايل سات، والتي وصل عددها في ديسمبر 2009 إلى 36 محطة إذاعية مصرية.وبلغ عدد المحطات الإذاعية المصرية على النايل سات التي تبث إرسالها مباشرة عبر شبكة الإنترنت 9 محطات بنسبه 37.3% من إجمالي المحطات الإذاعية التي لديها مواقع على شبكة الإنترنت.

يذكر أن مصر جاءت حتى منتصف يناير 2010 في المرتبة الأولى عربيا و23 على المستوى العالم من حيث معدل الدخول على موقع الفيس بوك، حيث بلغت نسبة مستخدمى الموقع في مصر ما يقرب من 1% من إجمالى مستخدمى الموقع، كما جاءت في المرتبة الثانية عربيا و23 على مستوى العالم من حيث معدل استخدام موقع اليوتيوب ووصل نسبة مستخدمى الموقع في مصر حتى منتصف يناير 2010 إلى نحو 9% من إجمالي مستخدمي اليوتيوب عالميا. وقد دخلت خدمة الإنترنت في مصر لأول مرة في أكتوبر 1993 من خلال شبكة الجامعات المصرية وشبكة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء.

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: