عمرو موسى يحيل الأديبة الإماراتية ظبية خميس للتحقيق

31 أكتوبر 2009 by: Unknown




أحال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، الشاعرة والدبلوماسية الإماراتية ظبية خميس، إلى التحقيق بعد كتابتها لمقال، اشادت فيه بالكتاب الجديد للدبلوماسية السورية، والوزيرة المفوضة السابقة بالجامعة العربية كوكب الريس، وانتقادها للامين العام للجامعة وطريقة ادارته للمؤسسة.

ونقلت جريدة 'القدس العربي' عن ظبية خميس قولها : 'لا أحد يتطرق لما يحدث داخل هذه المؤسسة، كيف تتم إدارتها، ما هو وضع أولئك المغتربين من دولهم، وكم من التخبط والإنحيازات التي يتعرضون لها'.
وظبية خميس تعمل وزير مفوضة ومديرة أدارة شؤون قسم البعثات والمراكز في الجامعة العربية فضلا عن كونها كاتبة وشاعرة ومترجمة إماراتية.

واضافت في سياق عرضها للكتاب 'أن كوكب الريس عانت كثيراً في أروقة هذه الجامعة وحرمت من الكثير من حقوقها الوظيفية داخل المؤسسة ومن التحيز وعدم العدالة في التعامل مع عدد كبير من موظفي الجامعة العربية'.

وصدر الكتاب منذ شهر تقريبا بعنوان 'الجامعة العربية ما الذي بقي منها'. وانتقدت خميس أثناء حديثها عن الكتاب الطريقة التي يدير بها عمرو موسى الجامعة على المستوى الإداري، واهتمامه بالموظفين المصريين وإعطائهم كافة الصلاحيات، والتي قد لا تتناسب أحيانا مع قدراتهم الوظيفية، بينما يتجاهل باقي العاملين من الجنسيات الأخرى، وإهدار حقهم الوظيفي، بل ووصفهم على الملأ، ومن خلال تصريحات منشورة، ومذاعة بأنهم 'تنابلة السلطان'، واستعانته بعدد قليل من جنسيات الدول العربية لملء نشاط الجامعة العربية وهما كما تذكر، من السودان والجزائر.
كما أشادت ظبية خميس بالكتاب ومؤلفته التي كشفت خفايا ما يحدث داخل أروقة الجامعة العربية، ووصفته بـ'الفساد'.

واكدت خميس ، أنها خضعت بالفعل للتحقيق حول هذا الموضوع الخميس، وقالت ان هذا التحقيق 'ليس له أي سند قانوني أو موضوعي'، وأنها قدمت احتجاجا رسميا لمراجعها الوظيفية، ومن بينهم الأمين العام لجامعة الدول العربية، تتساءل فيه عن دوافع هذا التحقيق، وتمسكت فيه بصفتها كاتبة وأديبة، وتقول فيه 'بصفتي كاتبة ودبلوماسية أنظر إلى مثل هذه القرارات كشكل من أشكال استخدام سلطتكم السياسية والإدارية لإرهابي فكرياً ووظيفياً'.

وقالت ان اللجنة حاولت ان تبرز وثائق من موقعها الشخصي على الـ'فيس بوك'، فشبهت ما يفعلونه بما تفعله 'المخابرات لتلفيق تهمة لأحد'.

ووجهت خميس مساءلة للجنة، طلبت ان تثبت في المحضر تتعلق بوقائع مثبتة في الجامعة حول تجميد الموظفين وتفريغ دوائر بأكملها، وارسال متدربين لدورات على حساب الموظفين المثبتين في الجامعة، اضافة الى موظفين كبار ازيحوا من مناصبهم وبقوا بدون مسمى وظيفي حتى الان ذكرت منهم عبداللطيف العوضي (كويتي) وكوكب الريس.

كما أكدت ضرورة تمسك قيادة الجامعة بـ'حقوق الإنسان وحرية التعبير ومناصرته للثقافة'. ومن المتوقع أن تشهد الأيام القادمة تداعيات حول قرار التحويل للتحقيق.
هذا إلى جانب التساؤل بالحاح عن جدوى هذا التحقيق ودوافعه، لكنها لم تتلق أية اجابة، بل 'شكلت لها لجنة تحقيق'، بدلا 'عن لجنة المساءلة الاولى' حسب تعبيرها.

وتساءلت خميس 'لماذا لم ترد ادارة الجامعة على كتاب كوكب؟ لماذا لم يردوا على مقالتي، لكنهم يريدون اصلاح الخطاء بخطأ اكبر وبدل ان يعالجوا القضية بالعقل عالجوها بأساليب مخابراتية'.
وقالت خميس لـ'القدس العربي'، 'ان جامعة الدول العربية ليست قمة او امين عام او مجالس وزراء'، مؤكدة ان من يقف خلف هذه الاشياء هم موظفو الجامعة.

ومؤلفة الكتاب كوكب الريس هي كريمة شخصية سورية وعربية مناضلة شهيرة في مجال الصحافة والنضال الوطني والقومي، خاصة خلال الانتداب الفرنسي، وشقيقة الكاتب والصحافي والناشر رياض نجيب الريس صاحب دار 'رياض الريس للكتب والنشر'. وقد صدر كتابها عن هذه الدار وجاء في 159 صفحة متوسطة القطع

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: