واشنطن نقلت 60 يهوديا يمنيا.. وصنعاء تنفي

01 نوفمبر 2009 by: Unknown





كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أمس أن وزارة الخارجية الأمريكية نفذت عملية سرية ساهمت في انتقال حوالي 60 يهودياً يمنياً للعيش في الولايات المتحدة منذ يوليو الماضي "في ظل ارتفاع موجة العنف المعادية للسامية في اليمن"، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يتوافد المزيد منهم في المستقبل. وقال مسؤولون في الخارجية الأمريكية إن 100 آخرين سيحضرون أيضاً. وفي المقابل نفت مصادر يمنية في حديث لـ"الوطن" علمها بمعلومات "وول ستريت جورنال" وقالت إن المواطنين اليهود "يحظون بالرعاية الكاملة من جانب السلطات في بلادهم، ويتم تقديم كافة الإمكانات للبقاء والاستقرار في اليمن".
من جهة أخرى أفادت مصادر محلية بمحافظة أبين شرقي عدن، أن جنديين قتلا في مواجهات بمنطقة جعار بين قوات الأمن ومسلحين يتبعون تنظيم الجهاد المحظور. وجاءت المواجهات إثر اعتقال السلطات أول من أمس عدداً من أعضاء التنظيم والمطلوبين على ذمة أحداث عنف سابقة في المحافظة.
أصدرت محكمة يمنية أمس أحكاما بالإعدام على ثمانية من المتمردين الحوثيين كان ألقي القبض عليهم العام الماضي لمحاربتهم قوات الحكومة شمالي العاصمة اليمنية. كما أصدرت محكمة يمنية أمس أحكاما بالسجن ومنعا من الكتابة على صحفيين اثنين بتهمة الإساءة لرئيس الجمهورية. وصدرت أحكام أيضا بالسجن 12 عاما على سبعة متمردين حوثيين آخرين بينما حصل ثلاثة متمردين على أحكام بالسجن لمدة ثلاث سنوات. وحكمت المحكمة على أحد المتهمين بالسجن ثماني سنوات في حين حصل آخر على حكم بالسجن خمس سنوات. وبرأت المحكمة ساحة اثنين.
وفي قضية الصحفيين حكم على سمير جبران رئيس تحرير صحيفة المصدر الأسبوعية بالسجن لمدة عام مع إيقاف التنفيذ ومنع من الكتابة لمدة عام. والصحفي الثاني هو منير الماوري الذي يعمل أيضا في نفس الصحيفة وكتب المقال الذي يحتوي على إساءة للرئيس ونشر في مايو الماضي وحكم عليه غيابيا بالسجن لمدة عامين ومنع من الكتابة طيلة حياته.
إلى ذلك نفت صنعاء أن يكون سلاح الطيران قد قصف قرى في مديرية رازح بمحافظة صعدة والتي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون منذ أكثر من أسبوع، معتبرة أنها تتعامل مع الحرب التي تدور اليوم في صعدة وعمران بكونها "حرب عصابات". وقال مصدر عسكري رداً على اتهامات الحوثيين للسلطة بقصف منطقة رازح وقتل 32 شخصاً وجرح آخرين قبل يومين إن "هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة"، مشيراً إلى أن "من يقوم بالاعتداء على المواطنين سواء في رازح أو في عدد من المديريات الأخرى بصعدة وتفجير منازلهم وإحراق مزارعهم وقطع الطرقات وإجبار الأطفال على القتال في صفوفهم هم تلك العناصر الإرهابية الحوثية التي شردت عشرات الآلاف من الأسر من منازلها وتسببت في معاناتهم".
إلى ذلك نفت مصادر يمنية علمها بمعلومات نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" حول تهريب 60 يهودياً يمنياً بشكل سري إلى الولايات المتحدة. وقالت لـ"الوطن" إن المواطنين اليهود يحظون بالرعاية الكاملة من جانب السلطات في بلادهم، ويتم تقديم كافة الإمكانات للبقاء والاستقرار في اليمن. وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قد ذكرت أمس أن وزارة الخارجية الأمريكية نفذت عملية سرية ساهمت في انتقال حوالي 60 يهودياً يمنياً للعيش في الولايات المتحدة منذ يوليو الماضي "في ظل ارتفاع موجة العنف المعادية للسامية في اليمن"، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يتوافد المزيد منهم في المستقبل. وأوضحت الصحيفة إن المسؤولين في الخارجية الأمريكية يقولون إن 100 آخرين سيحضرون أيضاً. ولفتت الصحيفة إلى أن عدد اليهود في اليمن كان نحو 350 قبل بدء تنفيذ العملية السرية، مشيرة إلى أن بعض الباقين هناك قد يتوجهون إلى إسرائيل والبعض الآخر سيبقى، وغالبيتهم في مكان يلقى حراسة حكومية

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: