مصر تطعن بحفظ التحقيق الألماني ضد مطلق النار على زوج الشربيني

03 يناير 2010 by: Unknown



أكدت وزارة الخارجية المصرية نيتها مساندة جهود أسرة الصيدلانية الراحلة مروة الشربيني، في الطعن بقرار النيابة العامة في مدينة دريسدن الألمانية، بحفظ التحقيق مع الشرطي الذي أطلق النار على زوج الشربيني.


وقالت الوزارة، في بيان حصلت "العربية.نت" على نسخة منه السبت 2-1-2010، إنه "رغم احترامنا للقضاء الألماني ولقرار النيابة بحفظ التحقيق فى ضوء ما خلصت إليه من إطلاق الشرطي النار بطريق الخطأ على زوج الفقيدة، إلا أنها ستساند جهود الأسرة في الطعن على قرار النيابة".


وأشارت "إلى أنه منذ اللحظة الأولى لوقوع الجريمة، بادرت سفارة مصر فى برلين بتكليف مكتبي محاماة ألمانيين على نفقة الدولة لتمثيل مصالح عائلة الفقيدة. واستمر المكتبان بالعمل حتى أصدرت محكمة دريسدن أقصى عقوبة جنائية مقررة فى القانون الألماني ضد الجاني، وهي السجن المؤبد".


وأسفت الوزارة لما قالت إنه "سعي بعض المحامين العاملين في الخارج لتغطية فشلهم في متابعة القضية من خلال إلقاء اللوم على وزارة الخارجية على غير الحقيقة".


وكانت عائلة الشربينى قد أعلنت عن غضبها من القضاء الألماني بسبب توقف الادعاء الألماني عن نظر قضية محاولة القتل التي تعرض لها زوج مروة الشربينى وأكدت أنها ستعقد الأحد 3-1 -2010 مؤتمرا لشرح آخر تطورات القضية.


و أعربت عائلة الشربيني، على لسان محاميها خالد أبو بكر عن "صدمتها وخيبة أملها" إزاء القرار الذي أصدره الادعاء العام الألماني بوقف التحقيقات مع الشرطي المتهم بإطلاق النار خطأ على زوج الضحية، التي قتلها ألماني من أصل روسي داخل قاعة محكمة دريسدن أول تموز (يوليو) 2009.


وأصدرت محكمة دريسدن الابتدائية في ألمانيا حكماً بالسجن مدى الحياة بحق قاتل مروة الشربيني، أليكس دبليو، ولن يفرج عن المتهم قبل مضي 15 عاماً.


وجاء الحكم بعد إدانة المتهم المنحدر من أصول روسية والذي وجّه طعنات وحشية للشربيني، التي كانت حُبلى بطفلها الثاني آنذاك، أودت بحياتها. ووقعت الجريمة أثناء نظر محكمة دريسدن الابتدائية قضية إساءة القاتل لضحيته بدافع كراهية الأجانب.




العربية

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: