عناصر الموساد تدرب وتحمي المنشأت النفطية في دولة خليجية - تحت غطاء شركات أمنية

13 مارس 2010 by: Unknown


كشفت صحف إسرائيلية عن إرسال عشرات الإسرائيليين الذين عملوا في الاستخبارات العامة ووحدات أخرى في الجيش خلال العامين الأخيرين كموظفين لدى شركة اسرائيلية أمنية خاصة تعمل في الخليج العربي.


  • وقالت صحيفة(يديعوت أحرونوت) في عددها الصادر اليوم أن هؤلاء الأشخاص يقومون بتدريب 300 جندي في كل دورة تدريبية على حماية المنشآت النفطية التي يخشى من تعرضها لهجمات.. مشيرة إلى أن العسكريين الإسرائيليين يعملون في شركة كبيرة يرأسها رجل أعمال إسرائيلي ويطلقون على أنفسهم أسماء أوربية تكون عادة ألمانية أو نمساوية أو أيرلندية.
    وقال نفس المصدر أن الإسرائيليين علموا  جنودهم على كل شيء، من بينها  القتال في مبان سكنية، إطلاق النار خلال الحركة، التدريب على إطلاق النار من مسدسات، مطاردات بحرية، إجراءات التفتيش على أبواب المنشآت..
  •  وأكد المصدر أيضا أن المدربين الإسرائيليين غادروا المنطقة  نهاية جانفي الماضي ، حيث تعقد الشركة التي يعملون بها صفقات كبيرة في الخليج في مجال بيع أجهزة دفاعية وتكنولوجيا للمنشآت النفطية.وردت الشركة الإسرائيلية على هذا التقرير بالقول أن الشركة تعمل في عشرات الدول بالعالم، وتحافظ على التصرف وفقاً لأعراف ما سمتها الرقابة الإسرائيلية، و وذكرت أنها تنسق نشاطاتها مع وزارة الدفاع ومع جميع السلطات المخولة سواء من حيث مراقبة الصادرات أو من حيث الأمن الشخصي..
     
     

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: