البوطى يبكى حافظ الاسد

26 أغسطس 2009 by: tariq ez alden


في رده على سؤال حول حكم الانتماء الى الاحزاب الدينية السياسية قال البوطي بتحريم الانتماء اليها (ضِمنا) بقوله إن حكمها يستتبع نتيجتها وغالبا نتائج الانتماء الى الاحزاب الدينية وخيمة والدخول في معترك الأحزاب السياسية الدينية هو معترك خاسر وباطل!!!
جاء ذلك في الحلقات الخاصة من برنامج مع البوطي في حياته وفكره والذي يحاوره فيه الإعلامي موسى العمر والتي خصصت ثلاث حلقات منها للحديث عن الرئيس الراحل حافظ الأسد وبكى البوطي أثناء الحلقة حينما سأله المذيع عن الشعور الذي انتابه عند رحيل الأسد وصلاته عليه فكشف البوطي لأول مرة أن صلاته عليه كانت بناء على وصية الرئيس الراحل لولده بشار بأن يصلي عليه
وقال فوجئت بأن الرئيس الدكتور بشار يبحث عني بنظره بين الجموع الغفيرة ليدعوه للصلاة على والده . وحينها لم يتمالك نفسه حينذاك من البكاء وقال حرفيا: هل أنا صخرة يا اخي؟ هل انا جلمود؟ حتى لا ابكي على الرئيس الراحل ؟ الذي كان مثالا لرجل قوي جدا وأعداؤه يقصدونه لحل مشاكلهم قبل أصدقائه .
وأوضح البوطي أن الرئيس الراحل طلب كتاباً للأذكار فاقتناه وقال للبوطي إني أعكف انا والعائلة على قرائته وانا أضعه في جيبي في كثير من الاحيان ويقصد(أوراد الامام النووي) والكلام للأسد الاب.
واخيرا ختم البوطي في رده على سؤال حول آخر لقاء جمعه مع الرئيس الأسد أوضح أنه كان قبل وفاته بفترة قصيرة لكنهما كانا على اتصال دائمٍ عبر الهاتف.
(مع البوطي في حياته وفكره)


يوميا على قناة شام 6 مساء بتوقيت دمشق


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: