موريتانيا لا تزال تشهد حالات عبودية معاصرة

04 نوفمبر 2009 by: Unknown





اعلنت المقررة الخاصة للامم المتحدة لاشكال العبودية المعاصرة في نواكشوط ان "حالات عبودية خطيرة جدا ما زالت موجودة" في موريتانيا، بالرغم من انها ممنوعة رسميا وقالت غولنارا شاهينيان في مؤتمر صحافي ان "حالات عبودية خطيرة جدا ما زالت موجودة في موريتانيا
ويتعرض افراد لاشكال متنوعة وخطيرة جدا من العبودية، بعضها في الارياف وغيرها في المدن".
وتابعت ان العبودية "جريمة سواء خضعت لها مجموعة او شخص"، وذلك اثر زيارة من اسبوعين في موريتانيا.
والتقت في زيارتها مسؤولين موريتانيين ومنظمات غير حكومية لمناهضة العبودية وكذلك "ضحايا (العبودية)، من اطفال ونساء فروا من اسيادهم في الريف ولجأوا الى المدن، تاركين اقاربهم في ظروف صعبة".
غير انها اشادت بارادة الحكومة "انهاء هذه الممارسة واخراج المواطنين من ظلمات العبودية".
وحظرت العبودية رسميا في موريتانيا عام 1981، بعد ان كانت تتم في الخفاء
وبالرغم من اقرار الجمعية الوطنية الموريتانية في آب/اغسطس 2007 قانونا يجرم العبودية ما زالت تمارس في بعض انحاء البلاد



أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: