القاهرة تعلن الكشف عن مومياء إخناتون

04 نوفمبر 2009 by: Unknown




تعلن مصر اليوم على لسان رئيس هيئة الآثار الدكتور زاهي حواس، كشفاً فرعونياً جديداً- تنفرد 'الجريدة' بإعلان تفاصيله- وهو الكشف عن مومياء الفرعون إخناتون الذي لُقِّب بـ'أول الموحدين'، ويجزم الاكتشاف الأثري والعلمي بشكل قاطع أن إخناتون ليس هو نبي الله موسى، كما راج كثيراً لدى عدد كبير من علماء الآثار المصرية القديمة. الذين فسّروا اختفاء موميائه بأن صاحبها كان على عقيدة التوحيد التي ترفض فكرة التحنيط.

كما تنفي المومياء المكتشفة، وبشكل جازم أيضاً، ما تردد عن أن إخناتون هو فرعون الخروج الذي طارد موسى وقومه، فأغرقه الله في البحر واختفى جثمانه.

كان الدكتور زاهي حواس وأعضاء فريقه من العلماء المصريين قد توصلوا بعد الفحوصات والتحاليل الدقيقة المختلفة إلى أن الفرعون إخناتون هو صاحب مومياء المقبرة 55 وتوفي وهو في الـ35 من عمره، ولم يكن عمره 23 عاماً كما اعتقد البعض من قبل، والمفاجأة أن الشفرة الوراثية (الحامض النووي) قد أثبت أن هذه المومياء تخص والد الملك توت عنخ آمون الفرعون الشهير.

وبهذه الاكتشافات العلمية قد تُطوى إحدى أكثر الصفحات غموضاً وتشويقاً في التاريخ المصري القديم، وقد ينفتح باب أكبر من الجدل والخلاف حول هذه النتائج.





أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: