وقف بث قناة "العالم" الإيرانية من "نايل وعرب سات"

04 نوفمبر 2009 by: Unknown





إدارة القمر الصناعي المصري "نايل سات"، وكذلك قمر "عرب سات"، بث قناة العالم الإخبارية الإيرانية ليلة أمس الثلاثاء.

وقال مدير مكتب القناة الشيعية في القاهرة أحمد السيوفي: إنهم فوجئوا أمس بوقف بث القناة واختفاء إشارتها من القمرين: نايل سات وعرب سات.
وأضاف أنه حاول الاستفسار من إدارة "نايل سات" حول ما إذا كان التوقف بسبب عطل ما، أم أنه قرار ولكنه لم يجد إجابة شافية.
ومن ناحية أخرى، قال السيوفي: إن المسؤولين أوضحوا له أنه لم يصدر أي قرار بإيقاف بث القناة، كما أنه لم يقع أي عطل، ووعده بتقديم تفسير خلال وقت قريب.
ولكنه السيوفي أوضح أنه لم يتلقّ ردًا حتى ظهر اليوم الأربعاء، وادعى أنه لا يوجد ما يبرر إيقاف القناة في الفترة الحالية التي وصفها بأنها أقل الفترات توترًا بين القاهرة وطهران، وهو ما يجعل صدور قرار سياسي بإيقاف القناة أمرًا غير منطقي، على حد قوله.
وقال السيوفي: إنه سيواصل الاستفسار من المسئولين عن الأمر حتى يصل إلى رد، وإعادة بث برامج القناة عبر القمرين.
من جانبها، ذكرت القناة على موقعها الإلكتروني أن إدارتي القمرين أقدمتا أمس على وقف بث القناة الفضائية دون تحديد السبب.
وسبق للحكومة المصرية أن طالبت بإغلاق مكتب قناة "العالم" الإخبارية في القاهرة في يوليو 2008، ثم قامت قوات الشرطة المصرية بمداهمة مكتبها ومصادرة أجهزة "الكاميرا والكمبيوترات" الخاصة بالمكتب بسبب عملهم دون ترخيص.
دعوى لوقف بث القناة الشيعية:
من جانبه، رفع الدكتور سمير صبري المحامي دعوى أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة المصري، دعا فيها لوقف بث القناة الشيعية من القمر الاصطناعي المصري "نايل سات"، وإلغاء ترخيص بثها.
وأوضح الدكتور صبري أن هذا الطلب سببه قيام هذه القناة الإيرانية بالسخرية والتحريض والتهجم على الرموز المصرية والرئيس حسني مبارك، وإهانة الساسة المصريين والحكومة المصرية ورجال القضاء المصري وعلى رأسهم النائب العام المستشار عبد المجيد محمود.
وقال صبري: "القناة شنت مؤخرًا حملة وهجومًا حادًا، بإيعاز من طهران، وحرضت على إحداث انقلاب في مصر ضد النظام، واختصت النائب العام بهجومها حيث نشرت على موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت مقالاً مجهول المصدر ادعى أن المستشار عبد المجيد محمود اتهم حزب الله ظلمًا بالتخطيط لشن عمليات عدائية على الأراضي المصرية، وأنه قام بذلك هروبًا من اتهام الحكومة المصرية بالمساعدة في حصار غزة".
اتهامات بحق النائب العام المصري:
وأضاف المحامي المصري: "المقال تضمن كذلك اتهامات ظالمة ومجحفة بحق النائب العام منها أنه يحاول التأثير في الانتخابات البرلمانية في لبنان لصالح التكتلات السياسية اللبنانية المناوئة لحزب الله، فضلاً عن إساءته للقضاء المصري ككل وتشكيكه في حياديته ونزاهته المعروفين عالميًا".
وأردف سمير صبري: "تطاول القناة الإيرانية على مصر ورموزها وقضائها يؤدى إلى إحداث فرقة بين صفوف الشعب المصري، وتفكك ترابطه حيث يشكك الشعب في عدالة القضاء المصري ونزاهته، وذلك بالتشكيك في صحة التحقيقات التي تجرى بإشراف النائب العام المستشار عبد المجيد محمود في قضية خلية حزب الله الإرهابية المقبوض على عناصرها حاليًا".
وشدد على أن مسلك القناة يخالف ميثاق الشرف الإعلامي والمواثيق الدولية وقوانين البث الفضائي، بما يتعين معه وقف بث القناة وإغلاقها.

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: