شيراك: إعدام صدام تم بطريقة بربرية

04 نوفمبر 2009 by: Unknown




انتقد الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك عملية إعدام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ووصفها بـ"البربرية", وذلك في الجزء الأول من مذكراته.
ويصدر الجزء الأول من مذكرات شيراك غداً في باريس حيث يتحدث الرئيس الفرنسي السابق عن علاقاته مع صدام حسين.
وقال شيراك: "بدا لي الرجل ذكيًا ولا يخلو من روح النكتة وهو لطيف حتى. استقبلني في العراق وعاملني كصديق. حرارة الاستقبال كانت ظاهرة، وعندما علمت بعد سنوات بجنون القمع الذي مارسه هذا الديكتاتور قطعت اتصالاتي الشخصية نهائياً معه", على حد قوله.
وأضاف: "هذا لم يمنعني من أن أصاب بالصدمة جراء المصير الذي تعرض له، وبهذا الإعدام في الليل الذي تم ترتيبه وفق البربرية نفسها التي اتهم بها (صدام)".
وكان جاك شيراك يشغل منصب رئيس الوزراء عندما أقام علاقات مع صدام حسين.
موقف شيراك من الحرب:
ووقف الرئيس السابق شيراك ضد الحرب على العراق في العام 2003 وقاد باسم فرنسا الحلف المعارض لمشروع الولايات المتحدة غزو العراق، وبقي على موقفه الرافض للحرب حتى خروجه عام 2007 من قصر الإليزيه.
ويتناول شيراك في الجزء الأول من مذكراته حياته السياسية قبل العام 1995، أي قبل وصوله إلى سدة الرئاسة.
ويصدر هذا الكتاب غداً الخميس بعد أيام من إحالة شيراك إلى المحاكمة بتهم التلاعب وإساءة استخدام الأموال العامة أثناء رئاسته لبلدية باريس.

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: