أغلب قادة القاعدة في اليمن من معتقلي غوانتانامو

29 ديسمبر 2009 by: Unknown



تفيد لائحة نشرتها وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) في مايو الماضي ان واحدا على الاقل من قادة فرع تنظيم القاعدة في اليمن حيث تدرب منفذ محاولة الاعتداء على الطائرة الاميركية الجمعة, كان من المعتقلين السابقين في غوانتانامو




وتضم هذه الوثيقة اسماء 27 معتقلا سابقا استأنفوا نشاطاتهم الارهابية بعد اطلاق سراحهم من غوانتانامو بمن فيهم سعيد علي الشهري الذي نقل الة السعودية في 2007 ثم شارك في تفجير السفارة الاميركية في صنعاء في 2007.


وذكرت محطة "ايه بي سي" اسم قيادي آخر للقاعدة كان معتقلا في غواتنانامو واستأنف نشاطه هو محمد عتيق الحربي.


ونقلت وسائل اعلام اميركية عن مسؤولين امنيين ان عمر الفاروق عبد المطلب الذي حاول تفجير طائرة اميركية كانت متوجهة من امستردام الى ديترويت في 25 ديسمبر, اعترف بانه تلقى تدريبا محددا لهذه العملية من خبراء قنابل في تنظيم القاعدة في اليمن.


واعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن محاولة تفجير الطائرة في بيان نشره موقع اسلامي على الانترنت الاثنين, بحسب المركز الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية "سايت".


وحمل البيان الذي نقله المركز الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية "سايت" وارفقت به صورة لمنفذ العملية النيجيري اسم "عملية الاخ المجاهد عمر الفاروق النيجيري في رد العدوان الاميركي على اليمن".


وحاول عمر الفاروق عبد المطلب, وهو نجل مصرفي ثري ووزير سابق في شمال نيجيريا, الجمعة تفجير طائرة كانت متوجهة من امستردام الى ديترويت وعلى متنها 278 راكبا وطاقم من 11 شخصا, باستخدام مادة متفجرة حاول اشعالها, لكن الركاب تمكنوا من السيطرة عليه ومن اطفاء الحريق الذي سببه.


واعترف الشاب النيجيري بانه حاول تفجير الطائرة عن طريق حقن سائل كيميائي داخل عبوة تحتوي مسحوق البنتريت وهو مادة شديدة الانفجار يمكن تفجيرها عن طريق صاعق او حرارة شديدة الارتفاع


الخبر

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: