ضحية للهولوكوست تضرب عن الطعام من أجل غزة

29 ديسمبر 2009 by: Unknown



أعلنت هيدى ايبستن الناشطة الحقوقية البالغة من العمر 85 عاما والتى نجت من محرقة الهولوكوست النازية، أنها سوف تبدأ فى الإضراب عن الطعام بدءا من اليوم، ردا على رفض الحكومة المصرية السماح للمشاركين فى مسيرة تحرير غزة بالعبور.


وقال بيان صحفى لقافلة الحرية لغزة: إن ايبستن أحد أفراد الوفد الذى يضم مشاركين من 43 دولة حول العالم، قالت: كل أفراد الوفد مضربون عن الطعام حاليا ومتواجدون فى مخيم مفتوح أمام مركز التجارة العالمى بالقاهرة.


وأضافت نحن مع أهل غزة حتى النهاية وأنهم ليسوا بمفردهم، فأنا من ضمن المواطنين الرافضين لسياسات إسرائيل والولايات المتحدة والحكومات الأوروبية ضد الفلسطينيين.


وأعلنت أن أعداد الوفد الأجنبى فى تزايد مستمر من المناصرين للقضية الفلسطينية من كافة أنحاء العالم.


وحول قصتها مع الهولوكست قالت أيبستن: فى عام 1939 كنت فى الرابعة عشرة من عمرى واستطاع والداى أن يقوما بتهريبى إلى إنجلترا أثناء المحرقة النازية لليهود، وبعد هذه المرة لم أر والدى مرة أخرى.


يذكر أن ايبستن كانت تعمل كمحللة سياسية ثم أصبحت ناشطة حقوقية بعد انتقالها للولايات المتحدة وداعية للعدالة الاجتماعية والسلام، بعكس كل اليهود المتبقين من المحرقة والذين يؤيدون سياسات إسرائيل، كما أنها سافرت للضفة الغربية وقدمت مساعدات للفلسطينيين وهى فى الوقت الحالى تأمل دخول غزة مع القافلة.


ومن جهة أخرى قال ضياء جاد عضو اللجنة الإعلامية لقافلة شريان الحياة إنهم تقدموا ببلاغ للنائب العام يحمل رقم 22590 لسنة 2009 نيابة شمال القاهرة الكلية بسبب إلغاء المسيرة أمس، وبسبب ما حدث للنشطاء والإعلاميين من انتهاكات للأمن المصرى والاعتداء عليهم، حيث تم ضرب الصحفيات الأجانب والمصريات على حد قوله، ومصادرة الأجهزة وآلات التصوير الخاصة بهم.


اليوم السابع

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: