إسدال الستار على أهم عقد رقمي في تاريخ البشرية

27 ديسمبر 2009 by: Unknown



رغم بدايته المضطربة بسبب تفجيرات برجي التجارة العالميين وفقاعة شركات الانترنت، تحول "العقد الرقمي" كما وصفه بيل غيتس، الى مرحلة حافلة بزوبعة ابتكارات ويقول جون ابيل مدير مكتب مجلة "وايرد" في نيويورك الذي تابع القفزات التكنولوجية التي سجلت في السنوات العشر الاخيرة كان عقدا نابضا بالحيوية بالنسبة للانترنت والابتكارات الرقمية بشكل عام
ويوضح ابيل لوكالة فرانس برس "الناس لا وجود لهم بعد الان في عالم غير رقمي. حتى الجدات يملكن اجهزة ووسائل تجعلهن على اتصال بعالم رقمي حتى وان كن لا يدركن ذلك".


ويعتبر ديفيد بوغ المسؤول عن عمود التكنولوجيا في صحيفة نيويورك تايمز ان جهاز "آيبود" من انتاج ابل الذي طرح في العام 2002 هو من بين اهم الاجهزة التي استحدثت خلال هذا العقد.


ويقول بوغ "لقد احدث الجهاز ثورة فعلية في طريقة توزيع الموسيقى وتسويقها" مشيرا كذلك الى كاميرا التصوير "فليب" الصغيرة من انتاج "بيور ديدجيتال تكنولودجيز".


ويوضح بوغ لوكالة فرانس برس "في غضون سنتين استحوذت هذه الكاميرا على ثلث السوق".


كذلك اختار بوغ جهاز "جي بي اس" لتحديد الموقع "الذي غير الطريقة التي نقود بها السيارة وله تأثير ايجابي على البيئة اذ ان الناس يمضون وقتا اقل وهم يقودون السيارة وقد ضلوا طريقهم".


ومن الاختراعات لكبيرة على لائحة بوغ كذلك الهواتف الذكية التي تعمل باللمس مثل "آي فون" من ابل الذي يتضمن الاف التطبيقات.


ويوضح بوغ "اصبح الهاتف الذكي كمبيوتر صغيرا جدا لم يسبق لاي كمبويتر ان كان بصغر حجمه وشكله وهو جوال ويمكن ربطه بالانترنت في اي وقت".


ويضيف "ان ذلك يشكل ثورة فعلية. وقد حصل ذلك في ظرف سنتين فقط اذ ان هاتف آي فون طرح قبل سنتين فقط".


ويعتبر ان "هواتف آي فون وهواتف التي تعمل بنظام اندروييد وهواتف بالم ستكون بعد خمس سنوات من الان اصغر واقل سماكة مع بطارية تدوم لفترة اطول ومع خصائص اكثر وسرعة اكبر".


ويرى بوغ "اننا نشهد راهنا مرحلة القرون الوسطى لهذه الهواتف. نظن انها حديثة لكنها ليست كذلك".


ومن الاجهزة الثورية التي تتصدر تصنيفات المحللين كتاب كيندل الالكتروني لشركة امازون.كوم الذي ظهر في العام 2007 وهو يتفوق على منافسيه في سوق الكتاب الرقمي.


وقد شهد العقد الاخير كذلك تغيرات هائلة على شبكة الانترنت مع فورة مواقع التواصل الاجتماعي وامكانية الاتصال اللاسلكي بالانترنت.


ويقول ابيل ان محرك غوغل العملاق للبحث والاعلان عبر الانترنت اصبح "امرا اساسيا في حياتنا" وهو يشمل "كل ما يمكن ان يرد على بال".


ويضيف انه في نهاية عقد التسيعنات كان "تصميم صفحة ويب يتطلب موهبة ومؤهلات وبرامج خاصة وكان الامر في متناول الموهوبين فقط".


وبات الانترنت في السنوات التالية في متناول الجميع مع بروز مواقع مثل ويكيبيديا في 2001 وماي سبايس في 2003 وفايسبوك في 2004 ويوتيوب في 2005 وتويتر في 2006.


ويقول بوغ "ميزة مواقع ويب 2,0 ان تصفحها سهل للغاية ولا تحتاج الى مهارة".


ويقول "الامر الرائع هو انها تجعل الاتصال بين اشخاص لديهم الاهتمامات ذاتها سهلا جدا وهؤلاء ما كانوا ليلتقوا او ان يتصلوا في ما بينهم من دون هذه الوسيلة".


وكان بيل غيتس توقع غالبية الاحداث التي شهدها هذا العقد في وثيقة نشرها في تشرين الاول/اكتوبر 2001 بعنوان "الانتقال الى العقد الرقمي".


وكتب غيتس يومها يقول "اينما تواجدتم ستملكون القدرة على السيطرة على من يتصل بكم والاطلاع على المعلومات لتعيشوا حياتكم بانفتاح او بتكتم بقدر ما تشاؤون".


اما بالنسبة للعقد المقبل فلا يجرؤ بوغ على توقع ما قد يشهده موضحا "ان اي شخص يحاول توقع مستقبل التكنولوجيا يبدو غبيا بشكل عام".


الا اذا كنت بيل غتس

الهدهد

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: