وادى الجن - ظاهرة عجيبة تحير علماء السعودية

02 يناير 2010 by: tariq ez alden



تزايدت ظاهرة دفع الأشياء تجاه الأماكن المرتفعة وزيادة سرعة السيارات على الطريق الذي يفصل بين المتنزه البري للمدينة المنورة المعروف باسم "البيضاء" ومركز المدينة المنورة، مما جعله لغزًا محيرًا فيما يخص الأسباب الحقيقية لها.
وذكرت صحيفة "الاقتصادية" أن أصحاب سيارات الأجرة أصبحوا يحققون مكاسب كبيرة مقابل نقل الزوار والسياح إلى الموقع الظاهرة.
وقالت الصحيفة: "تتلخص هذه الظاهرة في دفع الأشياء تجاه الأماكن المرتفعة وزيادة سرعة السيارة على الطريق بعد عودتها من المنتزه مما يخيل أنك تقود مركبتك في منحدر وفي الواقع أنها تدفعك بقوة وفي اتجاه مرتفع". وأضافت الصحيفة: "يسمى الموقع من قبل بعض الزوار بوادي الجن، كما أن بعض المعتمرين والحجاج وزوار المدينة يفضلون زيارة هذا الموقع لما يسمعون عنه في بلدانهم أو ما يذاع عنه قبل قدومهم إلى المدينة".
وأضافت صحيفة "الاقتصادية": "يستغل سائقو الحافلات والأجرة والسيارات الخاصة هوس الزائرين بطلب مبالغ مالية تتجاوز 150 ريالا لنقلهم".
الأسباب الحقيقية وراء الظاهرة العجيبة
وتعليقًا على الظاهرة أرجع الدكتور عبد الله العمري رئيس مركز دراسات الزلازل في جامعة الملك سعود في الرياض: "الظاهرة تعود إلى نوعية الصخور الموجودة في المنطقة لما يميزها من كثرة الجبال ونوعية الصخور النارية والمتحولة، والجرانيتية".
وأضاف العمري: "خواص الصخور في منطقة البيضاء تتشابه في الكثير من المواقع في المملكة مثل ظهران الجنوب ومحايل وهي ظاهرة جيولوجية ترجع للاتجاه المغناطيسي والخواص الممغنطة التي تقوم بعمليات عكسية تظهر من الصخور وتقوم بعملية الدفع".
وأشار بندر الربيش المتحدث الرسمي لهيئة المدينة المنورة إلى إن فرق الهيئة دائما ما تقوم بنصح وإرشاد الزوار والسائحين على المواقع الأثرية الجائز زيارتها، والنصح عن التبرك والتعبد في مواقع يطلب بها غير الله.
وأضاف الربيش: "النصح يوجه كذلك لأصحاب السيارات التي تقوم بتوصيل هؤلاء والتنبيه بحرمة أموالهم التي تجنى بتوصيلهم للمواقع غير المسموح بها للعبادة".

مفكرة الاسلام

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: