السعودية: إلزام صحيفة "الوطن" بالاعتذار للعودة

02 يناير 2010 by: Unknown



أصدرت اللجنة المكلفة بالنظر في قضية الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة ضد صحيفة "الوطن" السعودية حكمًا يقضي بإلزامها بالاعتذار للشيخ وتغريمها 60 ألف ريال.
وجاء في بيانٍ لمكتب الدكتور أحمد بن عثمان التويجري للمحاماة أن "اللجنة المكلفة بالنظر في قضية موكله الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة ضد صحيفة الوطن السعودية، قد أصدرت حكمًا لصالح موكله ضد الجريدة يقضي بإلزام الجريدة بالاعتذار الرسمي على صفحاتها، وتغريمها أكثر من ستين ألف ريال مع حق المدعي بالتظلم لدى ديوان المظالم".
تفاصيل القضية:
هذا، وترجع تفاصيل القضية عندما نشرت صحيفة الوطن في عددها رقم 1514 بتاريخ 19/10/1425 هـ تحت عنوان: ( سلمان العودة يستنجد بالمسؤولين لإيقاف ابنه ومنعه من السفر، والأمن يعثر على الابن ويسلمه خلال 24 ساعة، والابن يفاجئ الجميع أنها مزحة العيد!!).
كما نشرت في عددها 1512 بتاريخ 17/10 / 1425 هـ تحت عنوان: (الوطن تنفرد بقصة سلمان العودة مع ابنه معاذ وإيقافه في جبة حائل).
وتضمنت هذه الأخبار ادعاءات غير صحيحة تتلخص في أن ابن الشيخ العودة ترك رسالة يخبره بأنه ذاهب إلى الجهاد، فطالب الشيخ المسئولين - على حد زعم الجريدة - بالبحث عن ابنه مخافة أن يكون توجه للعراق، وأنه ظل قلقًا متوترًا قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية من توقيف الابن وإعادته، أن المدعي ممن أصدروا بيانًا يحثون الشباب فيه على الجهاد في العراق.
وختمت الصحيفة الخبر بعبارة انتقاص وتهكم نصها (يا زمن العجائب)، بعد أن نسبت الخبر إلى مصدر موثوق وذلك لإظهاره بأنه في الوقت الذي يحرض أبناء المملكة على الذهاب للجهاد يفقد صوابه ويستنجد بالمسؤولين ليمنعوا ابنه.
افتراء وبهتان عظيم:
وفي المقابل طالب الشيخ العودة بإثبات هذه الادعاءات في مذكرة الدعوى، كما طالب بإثبات الادعاء بأنه كان يحث الشباب على الذهاب إلى العراق سرًا، أو علانية بأي طريقة من طرق الإثبات.
وطالب الجهات المختصة بإلزام الصحيفة بنشر اعتذار صريح يتفق على صيغته في الصفحة الرئيسة وبنفس العبارات وعدد الكلمات التي كتبت بالخط العريض في الخبر.
هذا، وتبين أن كل ما نشرته الصحيفة غير صحيح وأنه افتراء وبهتان عظيم، وأن هدف الصحيفة هي تشويه السمعة ولا شيء سوى ذلك.
وجاء في قرار اللجنة أنه بعد دراسة كامل الأوراق المتعلقة بالقضية تبين أن ما تضمنته المقالات لم يكن في محله لتجاوزه النقد البناء وتناوله المدعى بألفاظ جارحة تسيء له.
وأن هذه المقالات جاءت مشتملة على بعض المحظورات المنصوص عليها في نظام المطبوعات والنشر في مادته التاسعة الفقرتين الرابعة والخامسة، كما أن المادة (35) من ذات النظام تنص على (على كل صحيفة نسبت إلى الغير تصريحًا غير صحيح، أو نشرت خبرًا خاطئًا أن تصحح ذلك بنشره مجانًا، بناء على طلب صاحب الشأن في أول عدد يصدر بعد طلب التصحيح ويكون ذلك في المكان الذي سبق أن نشر الخبر أو التصريح فيه، أو في مكان بارز منها، ولمن أصابه ضرر حق المطالبة بالتعويض).
وانتهى قرار لجنة النظر في المخالفات الصحفية رقم 56 بتاريخ 7/11/1430 هـ بشأن الدعوة التي أقامها الأستاذ أحمد بن عثمان التويجري بالوكالة عن الشيخ سلمان بن فهد العودة (في الحق الخاص) ضد صحيفة الوطن، وكذلك في دعوى الحق العام والمقامة من وزارة الثقافة والإعلام ضد رئيس تحرير الصحيفة إلى:
1- تغريم رئيس صحيفة الوطن بمبلغ وقدره (50.000) خمسون ألف ريال.
2- إلزام صحيفة الوطن بنشر اعتذار للمدعي طبقاً للإجراءات المحددة في المادة (35) المشار إليها.
3- إلزام الصحيفة بتعويض المدعي عن أجور المحاماة بملغ وقدره (10.500) عشرة آلاف وخمس مئة ريال.
4- صرف النظر عما عدا ذلك من طلبات.
5- إخطار من صدر بحقه هذا القرار بأن له التظلم منه أمام ديوان المظالم طبقًا لما جاء بالمادة 40 من نظام المطبوعات والنشر .
العودة يتنازل عن حقه:
ومن جانبه، قال الشيخ العودة تعليقًا على الحكم: كنت واثقًا أنه مهما كانت الجهة التي تنظر القضية فليس أمامها إلا خيار واحد، وتمنيت أن يكون الأمر صادرًا عن جهة اختصاص ذات مرجعية قضائية، كما أن الحكم جاء متأخرًا جدًا دون مسوغات.
وأضاف: "لنا الحق في المطالبة بالمزيد لدى ديوان المظالم ولكننا لن نفعل"، وأعلن الشيخ تنازله عن حقه، وأنه لن يطالب الجريدة بكتابة اعتذار في نفس المكان الذي نشرت فيه الخبر ولا في غيره.
ونفى الشيخ العودة أن يكون ثمة محاولات من الجريدة للاتصال به، قائلاً: لم يصلني أي اتصال من الجريدة، ولو كان التواصل قائمًا؛ لتمت تسوية القضية من البداية، والذي يهم هو تحري الدقة والموضوعية باعتباره واجبًا شرعيًّا، وضرورة مهنية.


مفكرة الاسلام

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: