كلاب إسرائيل تهاجم من يردد - الله أكبر

05 يناير 2010 by: Unknown



قدّم النائب العربي بالكنيست أحمد الطيبي رئيس كتلة الموحدة والعربية للتغيير استجوابًا إلى وزير الحرب"الإسرائيلي" إيهود باراك، حول قيام الجيش "الإسرائيلي" بتدريب وحدة كلاب على الانقضاض والهجوم على أي عربي يقول: "الله أكبر".
وقال الطيبي خلال استجوابه بالكنيست: كيف تدربون كلابكم على تشخيص العربي؟! وماذا بالضبط يخيفكم من الاصطلاح الديني والإيماني "الله اكبر"؟! وعلى ماذا دربتم كلابكم أن تفعل إذا مرت بالقرب من مسجد أو مسلمين يؤدون الصلاة ويرددون عبارة "الله أكبر"؟!
وكان النائب الطيبي قد فاجأ الكنيست بكشفه عن الموضوع أمام عدد من النواب قائلاً: ألم تسمعوا أحد آباء الجنود الذي حضر مهرجانًا عرضت خلاله هذه الكلاب وانقضت على متدرب وهو يصيح «الله أكبر» وذلك بعد أن تحدثت الصحفية كرملة منشه عن الموضوع في الإذاعة "الإسرائيلية"؟!
وأضاف الطيبي موجهًا حديثه إلى أعضاء الكنيست: إلى أين وصلتم؟! وإلى أي حضيض هبطتم؟!
الخزي على وجوه نواب الكنيست:
وقد ظهرت جليًا علامات الخجل على عدد من النواب اليهود خلال إثارة الموضوع، وعقب الطيبي على ذلك بالقول: "أرى نائبًا يغطي وجهه خجلاً من كلامي حول الكلاب، لكن عليكم جميعًا أن تغطوا وجوهكم خجلاً من تصرفات جيشكم؟!
وأنهى الطيبي كلامه قائلاً: أتخافون من عبارة "الله أكبر" وتحرضون عليها؟! أقول لكم جميعًا: الله أكبر عليكم.. وتساءل غاضبًا: هل يوجد بينكم كلاب ستنقض عليّ؟


مفكرة الاسلام

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: