أقباط مصريون يرسلون مذكرة للأمم المتحدة لتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية

09 يناير 2010 by: Unknown



أرسلت منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان يوم الجمعة مذكرتين إلى كل من هيئة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي للمطالبة بإجراء تحقيق دولي في مسألة الاعتداءات الأخيرة التي وقعت ضد الأقباط في مصر .


وقال رئيس مجلس أمناء المنظمة نجيب جبرائيل إنه طالب في مذكرته التي أرسلها للأمم المتحدة بتكليف المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو بدراسة إصدار مذكرات توقيف بحق كل من محافظ قنا ومدير الأمن بالمحافظة لمسئوليتهما عن أحداث نجع حمادي.


وأضاف أن المذكرة طالبت أيضا بإرسال لجنة تقصي حقائق دولية بشكل عاجل لإعداد تقرير عن الاعتداءات.


وتابع"أجرينا اتصالات دولية لن نستطيع الكشف عن تفاصيلها في الوقت الراهن لكننا نتوقع أن يصل إلى القاهرة خلال أيام قليلة وفد من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لإعداد تقرير عن الأحداث".


وأرجع سبب اللجوء إلى التصعيد الدولي إلى ما وصفه بـ"تفاقم معاناة الأقباط" ، وقال " لجأنا إلى المحافل الدولية لأن كل الأبواب المصرية قد أوصدت في وجوهنا".


وتعقد المنظمة مؤتمرا صحفيا ظهر الأحد يشارك فيه عدد من المنظمات القبطية من أمريكا وأوربا لعرض تفاصيل التصعيد الدولي.


في غضون ذلك ، سادت حالة من الهدوء النسبي في مدينة نجع حمادي يوم الجمعة وألغت أجهزة الأمن حالة حظر التجوال التي فرضتها على المدينة عقب الأحداث


 الشروق القاهرية


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: