شنودة يهدد بالاعتكاف احتجاجًا على حادث نجع حمادي

09 يناير 2010 by: Unknown



أكد مصدر داخل الكنيسة الأرثوذوكسية المصرية أن رأس الكنيسة شنودة الثالث، يفكر في الاعتكاف بدير "الأنبا بيشوي" بوادي النطرون بسبب أحداث نجع حمادي.
وكان 6 أقباط قد لقوا مصرعهم مساء الأربعاء وأصيب آخرون عند ما فتح مسلحون النار عليهم أمام مطرانية نجع حمادي بصعيد مصر.
ونقلت صحيفة "العرب القطرية" عن المصدر أن "الكنيسة سوف تتخذ هذه المرة موقفا إذا لم تتحرك الأجهزة لحقن دماء الأقباط", على حد قوله .
وأوضح المصدر أن "الكنيسة تصلي الآن من أجل هذه الأحداث الطائفية التي تمر على الشعب القبطي".
ومن جانبه، أكد الأنبا بسنتي أسقف المعصرة وحلوان أن "البابا" كان حزينا "يوم عيد الميلاد المجيد". وأشار إلى أن الاعتكاف يعني أن يبتعد "البابا عن المشكلة ويذهب إلى الدير ويصلي من أجل هذه المشكلة"، موضحا أنه حتى الآن لم "يتخذ البابا قرارا نهائيا بشأن الاعتكاف".
جهات أجنبية:
من جهتها، اتهمت اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية بمحافظات الصعيد "جهات أجنبية" لم تسمها بأنها "تقف وراء حادث نجع حمادي وأن هناك من قام بتمويل مرتكبي الحادث ممن يتربصون بأمن مصر ووحدة المصريين ويسعون لزرع بذور الفتنة" كما قالت.
في غضون ذلك، عادت الحياة إلى طبيعتها في مدينة نجع حمادي، حيث افتتحت المحال التجارية في ساعة مبكرة من صباح أمس الجمعة، بينما بدأ الجميع يمارس أمور حياته بشكل طبيعي انتظارا لما تسفر عنه الساعات القليلة القادمة.
وشهدت المدينة تواجدا أمنيا مكثفا، حيث تقوم قوات الأمن بتمشيط الشوارع بالتزامن مع تفقد النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود مسرح الأحداث، كما قامت القوات بتفريق المصلين ومنعهم من الافتراش والزحام خارج المساجد، وقصر أداء الصلاة فقط داخل أروقتها


مفكرة الاسلام

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: