تشديد الإجراءات الأمنية على الرحلات القادمة من دول بينها الجزائر ولبنان والسعودية

04 يناير 2010 by: Unknown



أعلنت الولايات المتحدة تشديد إجراءات المراقبة على المسافرين إلى أراضيها القادمين من 14 دولة مصنفة "داعمة للإرهاب" أو "حساسة". و من بين هذه الدول إيران والسودان وسوريا والجزائر ولبنان والسعودية وليبيا.
أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تشديد الإجراءات الأمنية بمطاراتها اعتبارا من الاثنين على الرحلات والمسافرين القادمين من 14 دولة "داعمة للإرهاب" أو "حساسة". سيواجه المسافرون القادمون من هذه البلدان باتجاه الولايات المتحدة إجراءات مراقبة مشددة تعتمد على وسائل تكنولوجية متطورة، وتتمثل في تفتيش "عشوائي" و"يدوي" للأشخاص والأمتعة.


القائمة تضم السعودية وإيران والجزائر وسوريا ولبنان...
تشمل الإجراءات الأمنية الجديدة جميع المسافرين، الأمريكيين منهم والأجانب، القادمين من 14 دولة "داعمة للإرهاب" أو "حساسة" أغلبها بلدان إسلامية، وهي إيران والسودان والجزائر ولبنان والمملكة العربية السعودية والعراق وسوريا وليبيا واليمن ونيجيريا وباكستان وأفغانستان والصومال وكوبا.


وأعلنت إدارة أمن وسائل النقل وهي الوكالة المسؤولة عن إجراءات أمن السفر جوا بالولايات المتحدة أن هذه الترتيبات الجديدة "ستسري على أي شخص يحمل جواز سفر من أي من تلك الدول (التي تضمها القائمة) وأي شخص يتوقف فيها"، مشيرة إلى أن المسافرين سيخضعون لـ"فحص معزز".


ويأتي الإعلان عن هذه التشديدات الأمنية وسط تزايد شكوك في صفوف "الحزب الجمهوري" وحتى في الرأي العام الأمريكي بقدرة إدارة الرئيس أوباما ومسؤولي جهاز الاستخبارات على منع وقوع عمليات إرهابية على أراضي الولايات المتحدة، ولعل خير دليل على ذلك محاولة تفجير طائرة "دلتا إيرلاينز" على يد نيجيري - عمر الفاروق عبد المطلب - كان اسمه معروفا من الاستخبارات.




فرنسا24

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: