خطر الإسلام يهدد أوربا

04 أبريل 2010 by: tariq ez alden

صحيفة الإمبرسيال
انتقدت صحيفة "الامبرسيال الأسبانية" الأحداث التى وقعت فى مسجد قرطبة أمس الجمعة مؤكدة أن مئات من الشباب المسلمين تسببوا فى حوادث خطيرة وهذا يدل على أن ما حدث ليس عبثا أو مجرد صدفة.

وقالت الصحيفة،لم يمض وقت طويل على تصريحات الرئيس الليبى معمر القذافى التى قال فيها ليس هناك داع للأعمال الانتحارية والإرهابية يكفى أن هناك 50 مليون مسلم يعيشون فى أوروبا ويسعون إلى السيطرة على القارة بأكملها واصفة أن هذا القول هو الخطر الحقيقى.

وأضافت الصحيفة، لابد أن تعيش الأديان السماوية فى سلام ويجب على المسلمين أنفسهم اتخاذ الخطوة الأولى ولا يمكن أن يتم ذلك إلا عن طريق الدعوة وإدخال التسامح والمعاملة بالمثل فى الدول الإسلامية.

وكانت الشرطة الأسبانية أوقفت أمس الجمعة رجلين بعد مواجهة مع سياح مسلمين أرادوا الصلاة فى مسجد قرطبة الكبير، الذى جرى تحويله إلى كاتدرائية فى القرن الثالث عشر، بحسب ما أعلنت أسقفية المدينة الواقعة جنوب أسبانيا.

وجاء فى بيان للأسقفية أن الحادث وقع الأربعاء عندما أراد ستة أشخاص من مجموعة من 118 سائحا مسلما الصلاة فى المكان، فاعترضهم الحراس و"دعوهم إلى مواصلة الزيارة أو مغادرة الكاتدرائية".

وكان الأسقف ديمتريو فرنانديز جدد مؤخرا منع المسلمين من الصلاة فى الكاتدرائية رغم مطالبة السكان المسلمين بتخفيف هذا الإجراء، إثر ذلك، استدعى الحراس الشرطة التى هاجمها السياح، بحسب البيان، ما أسفر عن جرح شرطيين اثنين وتوقيف سائحين اثنين.

واتهم البيان السياح بـ"افتعال" الحادث، وأكد أنه "لا يمثل حقيقة هوية المسلمين الذين يبدى الكثير منهم احتراما للكنيسة الكاثوليكية ورغبة بالحوار معها".


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: