الإنتربول يصدر مذكرة اعتقال في حق ملكة جمال

28 مارس 2010 by: tariq ez alden



تطارد السلطات الكولومبية أنجي سانكلمنتي التي تربعت على عرش الجمال والإثارة لتتربع حالياً على قائمة المطاردين كواحدة من أكثر المطلوبين للعدالة في أميركا الجنوبية.

كما أصدر الإنتربول (الشرطة الدولية) مذكرة توقيف دولية بحق ملكة "جمال القهوة" السابقة التي يشتبه في ارتباطها بحلقة دولية لتهريب الكوكايين باستخدام عارضات أزياء انطلاقاً من العاصمة الأرجنتينية بوينس أيريس. وذلك وفقاً لصحيفة الوقت الإلكترونية اليوم الأحد.

وتشتبه السلطات في أن "سانكلمنتي" التي انتشلها طموحها وجمالها من براثن الفقر إلى عالم التألق وعروض الأزياء، ربما تقود حلقة تهريب دولية باستخدام عارضات الأزياء لنقل الحقائب المحملة بالكوكايين من العاصمة الأرجنتينية.

وأشار الموقوفون إلى أن سانكلمنتي (30 عاماً) وصديقها المحتجز حالياً يديران حلقة التهريب. ورغم الملاحقة الأمنية التي تتعرض لها، دأبت عارضة الأزياء على تحديث ملفها الخاص في "فيسبوك" بالتأكيد على براءتها.
وكتبت سانكلمنتي "لا أريد أن ينتهي بي المطاف في السجن، فأنا لا أستحق ذلك. أنا بريئة".

وكان نجم سانكلمنتي برز في العام 2000، باختيارها ملكة "جمال القهوة" في الأرجنتين، وسرعان ما انتزع منها اللقب بعد يومين بعد اكتشاف أنها متزوجة، وهو ما يتعارض وقوانين المنافسة.

ويذكر أن سانكلمنتي ارتبطت في العام 1998 برجل أعمال تكفل بدفع تكاليف دراستها للإعلام، إلا أن صديقاً من الجامعة قال، إن الحسناء هجرت مقاعد الدراسة، وأنفقت أموال الدراسة لإجراء جراحة تجميلية لثديها.

وجذب لقب ملكة الجمال أنظار أباطرة المخدرات الذين تشتهر بهم كولومبيا. وقالت إحدى القاضيات في مسابقات الجمال هناك، رفضت كشف هويتها خشية على حياتها، "مهربو المخدرات يحضرون مسابقات الجمال لشراء الجميلات اللائي يحببن، وفي أحيان أخرى يرعون بعض المنافسات، ويدفعون مقابل مستلزماتها، حتى عمليات التجميل، ويقدمون رشى للحكام لتفوز فتياتهن باللقب". 


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: