مسلم ساجد يعلوه "مسيحي" وحاخام في عمل نحتي

04 مارس 2010 by: tariq ez alden

شهد أحد أكبر معارض الفن المعاصر في العالم، والذي انطلقت فعالياته مؤخرًا في العاصمة الإسبانية مدريد، عرض عمل نحتي يحمل إساءة بالغة للمسلمين.
 

ويظهر في العمل النحتي مسلم ساجد على الأرض -رجل دين مسلم على ما يبدو- ويعلوه قس نصراني راكع وعلى أكتاف القس يقف حاخام يهودي.
ويتضمن العمل النحتي أيضًا قطعة سلاح رشاش يخرج من فوهته شمعدان يهودي، كما تبدو في الصورة الثانية المرفقة مع الخبر.
وعُرض العمل الفني المثير للجدل الذي قام بنحته الفنان الأسباني "يوجينيو ميرنو" ويحمل اسم "درج إلى السماء"، في الدورة التاسعة والعشرين للمعرض الدولي للفن المعاصر والمعروف باسم "أركو".
وقد أثار العمل النحتي حفيظة "إسرائيل"، واعتبرت السفارة "الإسرائيلية" في مدريد أن العمل النحتي "يمثل إساءة بالنسبة لليهود والإسرائيليين". علمًا بأن الذي أثار حفيظة اليهود و"الإسرائيليين" ليس تصوير الحاخام اليهودي وهو يعتلي بقدميه القس "المسيحي" والرجل المسلم، وإنما النصب الذي بجانب التمثال والذي يظهر فيه سلاح رشاش يخرج من فوهته شمعدان.
ويُعد الشمعدان من أقدم وأهم الرموز الدينية المقدسة لدى اليهود والتي تعنيي لهم الكثير من القيم الإيمانية. كما أن الشمعدان يحظى عندهم باهتمام بالغ. ويعتبر وجود شمعدان أو صورة أو نقش له في منازل اليهود أو مبانيهم العامة أوالحكومية أيضًا أمرًا مألوفًا جدًّا.
وهناك ثلاثة أنواع من الشمعدان: السداسي والسباعي والتساعي (ذو الأغصان التسعة)، لكن المعتمد عندهم الآن هو السباعي (ذو الأغصان السبعة)، وهو الذي يتضمنه العمل النحتي -على ما يبدو-.
من جانبه، نفى الفنان الأسباني مورينو أن يكون عمله النحتي استفزازيًّا، زاعمًا أنه يعكس التعايش بين "الأديان الثلاثة التي تبذل جهدًا مشتركًا للوصول إلى الله" على حد قوله.
وقد بيع العمل النحتي على الفور بمبلغ 50 ألف يورو (68 ألف و500 دولار).
وقد أثار العمل النحتي غضبًا عارمًا لدى جموع المسلمين الذين اطلعوا على صوره، وتساءل بعضُهم عن الأولى بالاحتجاج؟ .. هل هم المسلمون أم اليهود؟!!. ولاحظ مراقبون أنه لم يصدر عن سفارات الدول المسلمة في مدريد أي اعتراض أو احتجاج على العمل النحتي كالذي صدر عن سفارة الكيان الصهيوني هناك.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: