المغرب يرفض تصوير فيلم يجسد النبي محمد على أراضيه

04 مارس 2010 by: tariq ez alden


المخرج الإيراني مجيد مجيدي
المخرج الإيراني مجيد مجيدي

أكد المركز السينمائي المغربي، الأربعاء، رفضه منح الترخيص بالتصوير لأي عمل سينمائي "يتضمن مسا بالثوابت الدينية،" بما في ذلك تجسيد شخصية النبي محمد، في أعقاب طلب إيراني في ذلك الشأن.



وجاء هذا الموقف تعليقا على تصريح أورده موقع إخباري اسباني للمخرج الإيراني مجيد مجيدي، أعرب فيه عن نيته تصوير فيلم يجسد النبي محمد لأول مرة في تاريخ السينما العالمية، في مجموعة من البلدان منها المغرب.
وأبلغ محمد باكريم مسؤول التواصل بالمركز، الجهة المختصة بمنح تراخيص التصوير، CNN بالعربية بأن "المؤسسة لم تتوصل حتى الآن بأي طلب في الموضوع من أي مخرج كان، وإن حدث ذلك فمصيره الرفض."
وأوضح باكريم أن "عملية تصوير الأعمال الأجنبية بالمغرب تخضع لمجموعة من الضوابط الدقيقة التي تمنع أي انزلاقات إدارية أو مالية أو درامية، حيث يتم التحري بشأن الوضع القانوني للشركة المنتجة وكذا بشأن المحتوى الدرامي للعمل."
وقال المسؤول إن المركز "يشترط قبل منح تراخيص التصوير التوصل بنسخة من سيناريو الفيلم كاملا، وليس فقط الجزء المبرمج بالمغرب، حيث يتولى قسم الإنتاج الخاص بمتابعة الأعمال الأجنبية قراءة السيناريو، ومن ثم اتخاذ القرار بالموافقة أو الرفض، بناء على اعتبارات يحضر فيها هاجس حماية ثوابت الأمة فضلا عن تكامل وسلامة الملف الإداري والقانوني."
وذكر بأن المركز سبق أن حدد الضوابط نفسها بمناسبة تصوير الفيلم الشهير "الرسالة" (1977) للمخرج السوري الأصل مصطفى العقاد بمناطق جنوب المملكة، قبل أن يتم وقف التصوير بعد تعرض الفيلم لانتقادات، ويتم استكمال العمل في الصحراء الليبية.
وكان موقع لابيرداد الاسباني قد نقل عن المخرج الإيراني مجيد مجيدي أن الفيلم الذي يظهر فيه نبي الإسلام "يصور حياة النبي محمد الذي يدعو إلى النور في عالم تسوده الجهالة والظلام،" إلى حين بلوغه سن الأربعين.
وأثار مسلسل أنتجه التلفزيون الإيراني وعرض على قنوات عربية الشهر الماضي، حول حياة النبي يوسف، انتقادات واسعة، إذ أن الممثل الإيراني مصطفى زماني جسد شخصية النبي الذي ظهر في سرد لأحداث حياته استند إلى رواية القرآن وبعض المراجع الشيعية والسنية.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: