قمة سيرت .. بدون سبعه قادة عرب

27 مارس 2010 by: tariq ez alden


توافد قادة الدول العربية إلى مدينة سرت الليبية لحضور القمة العربية في دورتها الثانية والعشرين، وتأكد غياب سبعة زعماء عن القمة التي تبدأ أعمالها غدا السبت وتستمر الأحد.
 
ويغيب عن القمة كل من الرئيس المصري حسني مبارك الذي يقضي فترة نقاهة بعد عملية جراحية أجريت له في ألمانيا، إضافة إلى رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وسلطان عمان قابوس بن سعيد.
 
كما تأكد عدم مشاركة الرئيس اللبناني ميشال سليمان أو أي مسؤول لبناني رفيع في القمة على خلفية اتهامات لليبيا بالمسؤولية عن اختفاء الزعيم الشيعي الإمام موسى الصدر عقب زيارته لطرابلس عام 1978.
 
ولا يشارك أيضا في القمة ملك المغرب محمد السادس رئيس لجنة القدس، إضافة إلى الرئيس العراقي جلال الطالباني، في حين لم يتضح حجم المشاركة السعودية في القمة حتى الآن.
 
وقد وصل إلى ليبيا لحضور القمة كل من رؤساء الجزائر عبد العزيز بوتفليقة وموريتانيا محمد ولد عبد العزيز والسودان عمر حسن البشير وفلسطين محمود عباس والصومال شريف شيخ أحمد وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والملك الأردني عبد الله الثاني.
 
 سيمثل لبنان في القمة مندوبه لدى الجامعة العربية (الفرنسية)
وكان أول الواصلين إلى سرت عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين الشيخ سعود بن راشد المعلا ليترأس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة إلى القمة، كما وصل الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لملك البحرين ليترأس وفد بلاده، ونائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني فهد بن محمود آل سعيد الذي سيمثل السلطنة.
 
ويشارك أيضا في القمة الرؤساء السوري بشار الأسد والتونسي زين العابدين بن علي واليمني علي عبد الله صالح.
 
كما وصل إلى سرت أيضا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي من المقرر أن يحضر اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية المقرر عقده في وقت لاحق بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط.
 
ومن المقرر أن يسلم أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئاسة القمة إلى الزعيم الليبي معمر القذافي.
 
وكان وزراء الخارجية العرب وافقوا في ختام أعمالهم الخميس بمدينة سرت على تعيين مفوض سام للقدس على مستوى جامعة الدول العربية يمثل الآلية التي تتولى إدارة دعم صندوق القدس.
 
كما اتفقوا على تخصيص 500 مليون دولار لدعم القدس على أن تناقش لجنة متابعة مبادرة السلام العربية الجمعة الموقف الذي ستتخذه في حال فشل الجهود الأميركية والدولية لوقف الاستيطان الإسرائيلي.
 
 

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: