فيلم سينمائي ألماني حول وقائع الاستغلال الجنسي في الكنائس الكاثوليكية

25 مارس 2010 by: tariq ez alden

كانت حوادث الاستغلال الجنسي في الكنيسة الكاثوليكية بألمانيا قد 
أثارت استنكارا واسعا

أعلنت شركة "بين روز فيلم" في برلين أنها تعتزم "انتاج أول شريط سينمائي ألماني حول وقائع الاستغلال الجنسي التي حدثت في الكنائس الكاثوليكية وكيفية التعامل معها" وفق ما أعلنه المنتج فيلكس أيزله اليوم

 وأوضح أيزله المسؤول في "بين روز فيلم" في تصريحات لمحطة التلفزة الخاصة "إن تي في" أن الشريط سيحمل اسم "المسؤولون" وسيكون من "سيناريو وإخراج المخرج الشاب غيرد شنايدر الذي كان هو نفسه مرشحاً للكهنوت" مضيفاً أن الاستعدادت قد بدأت لانجاز هذا العمل منذ عامين

وقال أيزله "في البداية، لم يدر في خلد أي منا ماذا كان ينوي غيرد شنايدر فعله، لكن أحداث الأسابيع والأشهر الماضية طغت علينا جميعاً" حسب تعبيره

وكان المخرج "شنايدر" قد حصل على الثانوية العامة من بون في عام ثلاثة وتسعين وتسعمائة وألف، ثم درس اللاهوت والفلسفة في فيينا استعداداً للخدمة الكنسية، لكنه فضل بعد ذلك أن يدرس السينما، علماً أن "المسؤولون" الذي سينطلق انتاجه نهاية العام الجاري، سيكون أول عمل في مسيرته الفنية 
 

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: