الوليد بن طلال: التراث الفني المصري في أيد سعودية أمينة

18 مارس 2010 by: tariq ez alden


في إفتتاحه لمبنى الجامعة الأمريكية في القاهرة الجديدة الذي يحمل اسمه، قال الأمير الوليد بن طلال إن التراث الفني المصري في أيد سعودية أمينة، وذلك في إطار الحديث عن شراكته مع الإعلامي روبرت مردوخ.

وأكد أن مردوخ ليس يهوديا وإنما "استرالي كاثوليكي". فيما وصف هالة سرحان الاعلامية السابقة بقناة "روتانا" التي يملكها بأنها إمرأة صالحة، داعيا السلطات المصرية إلى "أن تعفو عما مضى، وتسمح بعودتها إلى القاهرة دون المساس بحقوقها".

وكانت سرحان خرجت من مصر قبل سنوات إثر اتهامها باستضافة فتيات في أحد برامجها والادعاء بأنهن من بنات الليل والادلاء باعترافات حول طبيعة عملهن.

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقده بالجامعة ونشرت مقتطفات منه بعض وسائل الاعلام المصرية الأربعاء 17-3-2010 تناول رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال موقفه بشأن استثماراته في منطقة توشكي بجنوب مصر، موضحا أنه لن ينسحب منها، بل بحث خطتين اضافيتين بشأن استثمارات شركة "المملكة" في المشروع بإدخال مستثمرين جدد من شرق آسيا، أو بطرح نصف الأرض المخصصة له "للجمهور المصري للشراكة معنا".

العربية

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: