مستشار شيخ الأزهر يطالب بجلد إيناس الدغيدي وقطع لسانها بسبب تطاولها على الإسلام

01 نوفمبر 2009 by: Unknown




طالب الشيخ فرحات المنجي، المشرف العام السابق على مدينة البعوث الإسلامية والمستشار السابق لشيخ الأزهر، بجلد المخرجة إيناس الدغيدي وقطع لسانها بسبب تصريحاتها المهينة للزى الإسلامي ووصفها الحجاب بأنه مجرد عادة لتوفير ثمن الكوافير ولإخفاء عيوب الشعر والوجوه، فضلاً عن تشبيهها لباس الحجاج بـ "المايوه ".
واتهم المنجي في تصريحات لفضائية "المحور" الدغيدي بأنها تمادت وتخطت كل حدود الأدب، وأصبحت تتباهى بأقوالها المعادية للإسلام، في ظل عدم تصدى أي شخص لهذه البذاءات، لذلك وجب عليها الجلد لتطاولها على الدين.
وأضاف: "إيناس الدغيدي ينطبق عليها قول رسولنا الكريم صلى لله عليه وسلم "إن لم تستحِ فافعل ما شئت"، وهي من الذين يتطاولون على الدين، وهؤلاء الناس هم أذل من العبيد، وإن كانت ذهبت إلى الحج وتعتقد أنها ستأخذ ثوابًا على هذه الفريضة فهي تضحك على نفسها".
كما هاجم الشيخ المنجي وسائل الإعلام لاسيما الفضائيات التي فتحت الباب أمام ظهور إيناس الدغيدي على الشاشات، فضلاً عن إتاحتها الفرصة لها ولأمثالها للحديث بكل ما ينافى الدين الإسلامي.
ودأبت الدغيدي على السخرية من الحجاب، حتى أنها قالت في برنامج تلفزيوني إنها تدعو ربنا ألا يكتب عليها ارتداؤه، وقد خصصت برنامجها الذي أذيع عبر التلفزيون المصري في شهر رمضان الماضي لإثارة قضية الحجاب في حواراتها مع الفنانين، علما بأنها طالبت يوما بترخيص أوكار الهوى في مصر

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: