السعودية تطلق أول جمعية للعمل التطوعي رسميا

31 ديسمبر 2009 by: Unknown



تطلق السعودية أول جمعية رسمية للعمل التطوعي وتضم في عضويتها مئات الأعضاء من الشباب والفتيات الذين تبنوا تأسيس أندية وفرق تطوعية بهدف تغيير الفكر المحلي إلى الايجابية ودعم الأعمال الخيرية والثقافية.


وقال نجيب الزامل عضو مجلس الشورى السعودي والمشرف على الجمعية,أنهم يتولى حاليا العمل على أعمال جمعية العمل التطوعي تحت أشراف غرفة التجارة والصناعة بالمنطقة الشرقية كأول نواة لدعم الأعمال التطوعية وشباب وفتيات الذين أسسوا فرقهم التطوعية بهدف خدمة المجتمع والارتقاء بأعمالهم ,منوهة إلى أن الجمعية بدأت في استقبال طلبات المتطوعين من فئة الشباب حيث تستقبل بشكل أسبوعي 100 متطوع ومتطوعة يرغبون في الانضمام للأعمال والأنشطة التطوعية.


وشهدت السعودية انضمام 10 فرق وأندية تطوعية شرق البلاد تحت مظلة جمعية خيرية نسائية كأول جمعية تضم ضمن أنشطتها الرسمية الفرق التطوعية .


وتقول عضو جمعية جود الخيرية النسائية الجوهرة المنقور في حديث نشرته صحيفة "الاقتصادية" المحلية , خلال تدشين أول لقاء للأندية التطوعية ,أن انضمام جميع الفرق التطوعية يعتبر من ضمن توحيد الجهود للعمل التطوعي,وتقييم الأعمال الإنسانية ، لذا عملت جمعية جود على توحيد تلك الأنشطة بسبب جهل البعض بنشاطات وأهداف الفرق التطوعية وتوجهاتها، فقامت جود باحتواء الفرق لتكون تحت مظلتها لتعريف المجتمع بتلك الأنشطة وتقديم الخدمات الاجتماعية والإنسانية
وكشفت ريم الحواس عضو بالجمعية الوطنية لطلاب الطب الذي يعتبر أول اتحاد يؤسس على مستوى المملكة والأكبر على مستوى الشرق الأوسط عقب نيله العضوية الكاملة بالاتحاد الدولي لطلاب الطب,عن ضعف الدعم المادي لأعمالهم التي تنطلق ضمن نطاق التوعية الصحية مشيرا والى أن أعضاء الاتحاد نجحوا بدعم متواضع من كل أعضاء الجمعية في إطلاق أول حملة لتبرع في الأعضاء تحت شعار"امنح حياة" في ثلاث مناطق بتمويل جمع من قبل الطلبة,معلنة عن بدء انطلاق الحملة على مستوى مناطق المملكة لتوعية بأهمية التبرع بالأعضاء لصالح المرضى بالتعاون مع مركز زراعة الأعضاء السعودي.


وكشف اللقاء عن غياب سيدات الأعمال عن حضور ودعم الفرق التطوعية في حين برز دور بعض رجال أعمال المنطقة الشرقية في دعم بعض الفرق ماديا حيث تكفل بعضهم برعاية أنشطتهم في حين غاب دعم النساء في قطاع الأعمال لمشاريع فتيات التطوع على مدى 4 سنوات شهدت ولادة 10 فرق تطوعية ستباشر أعمالها مطلع 2010 رسميا تحت مظلة جمعية جود النسائية الخيرية في الدمام.


يشار إلى الفرق التطوعية العشر تأسست كأندية تطوعية انطلقت من منتديات الالكترونية كان يديرها شباب وفتيات اتفقوا على تحويل أنشطتهم الالكترونية إلى واقع من خلال فرق تطوعية باتت تشهد دعما كبير من المؤسسات الحكومية والخيرية




اربيان بيزنس

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: