مستشفى سعودي يحقق في ملابسات تبديل جثث الموتى

31 ديسمبر 2009 by: Unknown



انتقلت خطاء تبادل المواليد إلى خطأ تبادل الموتى حيث شهدت إحدى المستشفيات السعودية تحقيقا في ملابسات تبديل جثتين تعود لوافدين.


وهذه الحادثة لم تكن الاولى من نوعها حيث شهدت السعودية قبل عامين بحسب صحيفة "الوطن" تبادل لجثتي سيدتان الاولى تعود لسعودية والاخرى لمصرية الجنسية.


وتعود احداث احدث قضية تبادل لجثث الموتى في المملكة عقب أزمة تبادل المواليد كان آخرها قضية المولد التركي والسعودي عندما اكتشف أحد أقارب المتوفى لدى تسلمه جثة قريبة أن الشخص تم تبديله
وقال مسؤل في الادارة الاقليمية لفرع وزارة الصحة شرق السعودية أن التحقيقات مع العاملين في ثلاجة الموتى بمستشفى القطيف المركزي أثبتت وجود خطأ في تعرف الوكيل الشرعي على الجثة وقت الاستلام.


وأشار أن حيثيات التحقيق الأولية بينت أن الجثمانين يعودان لمتوفيين مجهولي الهوية وفق خطاب من مرور محافظة الجبيل وكشفت التحقيقات أن وكيل أحد المتوفين حضر لاستلام الجثمان وأقر بالتعرف عليه " مؤكداً أن " الخطأ يعود لوصول جثتين مجهولتي الهوية من نفس الجهة جراء حوادث مرورية في نفس اليوم والاعتماد على إقرار الوكيل الشرعي بالتعرف على الجثة ".


وقد شهدت المستشفيات السعودية مؤخرا عقب أشهر قضية تبادل مولدين بالخطأ تعود لاسرتين سعودية والاخرى تركية مضى عليها 6 سنوات قبل اكتشاف هويتهما الحقيقية ,تركيزا اجتماعيا ورسميا على عمليات تبادل الموالدي ورصد الاخطاء إلا أنه لم يخطر في على بال المسئولين ان يقع ذات الحادث في تبديل الحثث خاصة تلك التي تكون واضحة الهوية


اربيان بيزنس

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: