القرضاوى : أنكرت مبالغة المسلمين في الاحتفال بتلك الأعياد فقط

01 يناير 2010 by: Unknown



أكد الدكتور يوسف القرضاوي ـ رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ـ أنه لا ينكر علي المسيحيين الاحتفال بأعياد الميلاد الخاصة بهم ومناسباتهم الدينية، وإنما ينكر مبالغة بعض المسلمين في الاحتفال بهذه الأعياد من منطلق «الحفاظ علي الهوية الإسلامية، خاصة في البلاد الإسلامية التي ليس فيها أقليات مسيحية


وأوضح القرضاوي في تصريحات علي موقعه بالإنترنت أنه أصدر فتوي تجيز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم كما جاء في آخر كتاب أصدره باسم (فقه الجهاد) وحرص فيه علي إجازة تهنئة المسيحيين بأعيادهم، مخالفاً بذلك الفتوي الشهيرة للفقيه الراحل ابن تيمية بتحريم ذلك، والتي يتبناها علماء كثيرون في عدد من الدول الإسلامية وذلك في معرض رده علي انتقادات غربية وجهت إليه بالتحريض ضد الأقباط.


وقد اعتمد فتواه «بجواز التهنئة للجار أو الزميل أو الرفيق غير المسلم؛ لأن هذا من باب البر الذي لم ينه الله عز وجل عنه في قوله (أن تبروهم وتقسطوا إليهم)». إلا أنه انتقد بعض المسلمين الذين يبالغون في الاحتفالات بأعياد الميلاد المسيحية، وهم ليسوا مسيحيين، ومجتمعنا ليس مسيحياً.. ولم يفعلوا ذلك في عيدي الفطر والأضحي، كما اعتبر أن مبالغة بعض الناس في الاحتفال بما يسمي (الكريسماس) تفقد البلد مظهره الإسلامي.



الدستور

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: