محكمة أمريكية تغرم بي إيه إي 400 مليون دولار

02 مارس 2010 by: tariq ez alden

مقاتلة اليورو فايتر
الاتهامات ركزت على صفقة مقاتلات إلى السعودية
غرمت محكمة أمريكية شركة أنظمة الأسلحة والطيران البريطانية العملاقة بي أيه إي سيستيمز، BAE Systems، أربعمئة مليون دولار ، وذلك بعد أن أقرت الشركة بأنها لم تلتزم بالقوانين الأمريكية لمكافحة الرشوة.وهذه إحدى كبرى الغرامات التي تفرضها الولايات المتحدة في مسعاها حاليا لمكافحة الفساد في المعاملات الاقتصادية الدولية.
 

وحسب الاتهامات التي وجهتها وزارة العدل الأمريكية إلى الشركة فإنها قدمت مدفوعات مشبوهة بملايين الدولارات بغرض تأمين الحصول على عقود دولية.
وقدمت معظم هذه المبالغ بحسب ما جاء في الاتهامات إلى مسؤولين حكوميين سعوديين مقابل استخدام نفوذهم في تحديد الجهة التي تحصل على عقد بيع طائرات مقاتلة للسعودية فيما عرف بصفقة اليمامة.
كما توصلت الشركة البريطانية الى اتفاقية مع مكتب مكافحة الاحتيال في بريطانيا بالاعتراف بالتقصير في تقديم سجلات مالية، وستدفع غرامة أخرى قدرها 30 مليون جنيه استرليني مقابل ذلك.
كما ترتبط بمخالفة الشركة للقيود المفروضة على بيع معدات حساسة لدول معينة وذلك من خلال بيعها طائرات للمجر وجمهورية التشيك.وترتبط الغرامة البريطانية بصفقة كانت ستزود الشركة بموجبها تنزانيا بأنظمة رادار
وقد وافقت بي أيه إي سيستيمز على أن تخضع معاملاتها المستقبلية لرقابة من جهة مستقلة. وأقرت الشركة أيضا بأنها أقامت شركة في جزر العذراء التابعة لبريطانيا لمساعدة مستشاري التسويق على التهرب من دفع الضرائب المستحقة للحكومة الأمريكية عن المبالغ التي تلقوها من الشركة.
وكانت بي إيه أي قد اعلنت العام الماضي أن مبيعاتها قد تخطت 32 مليار دولار، وسبق للشركة أن تعهدت بين عامي 2000 و 2002 لوزارتي الدفاع والعدل في الولايات المتحدة بالالتزام بمعايير مكافحة الرشوة في المعاملات الدولية.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: