أب إسرائيلي يفقد ابنه بيجن بعد سجن أخيه السادات!

18 مارس 2010 by: tariq ez alden


بيجن وكارتر والسادات أثناء توقيع كامب دفيد
بيجن وكارتر والسادات أثناء توقيع كامب دفيد
أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلي الثلاثاء إلى مقتل بيجن كسدا أحد التوائم الثلاث الذي ولدوا عام 1979 وتم تسميتهم بأسماء كل من الرئيس السادات ونظيريه الإسرائيلي والامريكي مناحيم بيجن وجيمي كارتر 


وذلك تيمنا بتوقيع الإتفاقية وفقا لما أوردته الصحيفة في تقرير  لها موضحة أن القاتل قام بإطلاق النار على بيجن بسبب تناوله الخمر مع شقيق الجاني الأصغر.
 وأضاف التقرير أن الشرطة الإسرائيلية ألقت القبض على القاتل ، بعد أن تلقت بلاغا عن حادث إطلاق نار ، مضيفا أن الإسعاف الإسرائيلي توجه لمكان الجريمة ليعثر على الشقيق المقتول غارقا في دمائه وتوفى بعد  نقله لمستشفى "اسف هروفيه" في بلدة تسريفين الإسرائيلية.
 ولفتت الصحيفة إلى أن  القاتل وصل إلى المنزل ودعا بيجن إلى الخروج ، ثم تطور الامر إلى مشادة بينهما وصلت إلى قيام الجاني  بإطلاق النار على بيجن ، مضيفة في تقريرها أن الأخير معروف لدى الشرطة الإسرائيلية بسجله الإجرامي ، كما أن أخيه السادات مسجون بسبب تورطه في أحد القضايا .
 وذكرت يديعوت أن المجني عليه هو أحد ثلاثة أشقاء ولدوا  في الثالث من سبتمبر عام 1979 في منطقة اللد الإسرائيلية ، وقرر والدهم إبراهيم  تسمية أبنائه باسم قادة إتفاقية السلام  بين تل أبيب والقاهرة ، ناقلة عن مصادر بالشرطة الإسرائيلية قولها أن والد الأشقاء الثلاثة كان يستبشر خيرا بإطلاق أسماء بيجن والسادات وكارتر على أبنائه لكن يبدو أن الواقع كان له رأيا أخر .

الدستور

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: