خمسون دولة و ألفين من ممثلي المنظمات النسائية في مؤتمر الأمم المتحدة حول حقوق المرأة

02 مارس 2010 by: tariq ez alden

ما تزال المراة غلى مستوى العالم تحاول الحصول على كامل حقوقها 
الانسانية

­ افتتحت الامم المتحدة مؤتمرا يستمر أسبوعين بهدف مواصلة العمل على تعزيز حقوق المرأة في أنحاء العالم. يشارك في المؤتمر مايربو على ألفي من ممثلي المنظمات النسائية من 50 دولة.

 
يذكر أنه تمت الدعوة للدورة الرابعة والخمسين لـ "لجنة وضع المرأة" والتي تعقد بمقر الامم المتحدة في نيويورك بمناسبة حلول الذكرى الخامسة عشر للحدث التاريخي بتبني منهاج عمل في بكين من أجل تحقيق المساواة في الحقوق والفرص بين المرأة والرجل. ومن المقرر أن تقوم اللجنة بمراجعة التقدم الذي أحرز على صعيد تنفيذ البرنامج.

ويعقد مؤتمر اللجنة لهذا العام تحت شعار "حقوق متساوية ، وفرص متساوية: التقدم للجميع".

وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يوافق الثامن من مارس من كل عام ، إن إعلان بكين التاريخي انطوى على "تأثير عميق وواسع النطاق".

وقالت الامم المتحدة إنه تم إحراز تقدم بشكل خاص على صعيد تعليم النساء والفتيات ،لكن ذلك اتسم بالتفاوت بين مناطق العالم ، وحتى داخل الدول ذاتها.


وأوضحت الامم المتحدة أنه لا تزال هناك تحديات كبرى تتعلق بتحقيق المساواة بين الجنسين ،وتمكين المرأة. وقالت إنه يتعين على الحكومات أن تولي المزيد من الاهتمام للنهوض بالبرامج التي تكفل خفض معدلات الوفاة بين النساء الحبالى أو اللائي وضعن حديثا ، والعنف ضد النساء والفتيات واتاحة العمل اللائق للمرأة والمشاركة المتساوية لها في المواقع الهامة لصنع القرار
 
 

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: