علماء ألمان يضعون خريطة جديدة للمجال المغناطيسي للأرض

14 مارس 2010 by: tariq ez alden

طبقات 
جيولوجية عديدة للأرض
طبقات جيولوجية عديدة للأرض

وضع علماء ألمان خريطة حديثة للمجالات المغناطيسية للأرض، سيستفاد منها في مجالات عديدة لاسيما جيولوجياً للبحث في باطن الأرض، إلى جانب استفادة علماء الطيور وشركات الطاقة من هذه الخريطة الجديدة الأكثر دقة من الخرائط السابقة

انتهى علماء الجيولوجيا في ألمانيا من وضع خريطة جديدة للمجالات المغناطيسية للأرض على مستوى ألمانيا. وأكد معهد لايبنتس للفيزياء الجيولوجية التطبيقية في مدينة هانوفر غرب ألمانيا أن الفروق البسيطة التي تتضمنها هذه الخريطة الجديدة مقارنة بالخريطة السابقة "لن تجبر أحدا على زحزحة فراشه من مكانه". ويبلغ مقياس رسم الخريطة 1 إلى مليون وهي متوفرة في المكتبات الألمانية.
 استخدامات عديدة للخريطة الجديدة
معهد لابنيتس
 للفيزياء الجيولوجية في هانوفر
معهد لابنيتس للفيزياء الجيولوجية في هانوفر
توفر هذه الخريطة معلومات ضرورية تحتاجها شركات الطاقة والشركات المنقبة عن المعادن الموجودة في صخور الأرض. وتتضمن الخريطة معلومات عن الطبقات الجيولوجية للأرض وصخورها تحت القشرة الأرضية وكذلك معلومات عن درجة حرارة الأرض يمكن أن تساعد في الحصول على طاقة حرارية من الأرض. كما يعتمد علماء الطيور بجامعة فرانكفورت على هذه الخريطة في أبحاثهم المتعلقة بالهجرة الموسمية للطيور.
 وتتعدد أنواع صخور الأرض حتى عمق 25 كيلومترا. وتحتوي هذه الصخور المتنوعة على أملاح مغناطيسية تسبب مجالا مغناطيسيا خاصا بها يغطي على المجال المغناطيسي للأرض ويتسبب في خصوصيات مغناطيسية لبعض المناطق حسبما أوضح جيرالد غابريل المتخصص في الجيولوجيا الفيزيائية. وتوضح هذه الفوارق المغناطيسية وجود اختلاف في نوعيات الصخور في هذه المناطق. 



أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: