خليجيون ينفقون ملايين الدولارات خلال معرض دبي للقوارب

14 مارس 2010 by: tariq ez alden

خليجيون ينفقون ملايين الدولارات خلال معرض دبي للقوارب

شركة صن سيكر لليخوت الفاخرة تبرم عقوداً بأكثر من عشرين مليون دولار

  يشهد معرض دبي للقوارب أرقاماً قياسية في الصفقات بين الأثرياء وشركات تصنيع اليخوت الفخمة. وعلى الرغم من الأزمة الاقتصادية حققت هذه الشركات مبيعات هائلة تفوق التوقعات. فشركة صن سيكر الشرق الأوسط وحدها وقعت عقوداً بقيمة 20 مليون درهم خلال المعرض. وأكّد علي الجافلة المدير الإداري المنتدب أن شركته اقتربت من إنهاء صفقات أخرى.
وفي إحدى هذه الصفقات ذكر بيان لمركز دبي التجاري العالمي الجهة المنظمة للمعرض أن ثرياً خليجياً اشترى يختاً بمبلغ 72 مليون درهم خلال اليوم الأول من المعرض. وهو أحد يخوت الإصدار الخاص من طراز «صن سيكر 38»، ويبلغ طوله 38 متراً.
وتعرض شركة صن سيكر، إحدى الشركات المشاركة في المعرض، ثمانية قوارب، بينها اليخت “صن سيكر 82، و”منهاتن 70″، و”منهاتن 60″، و”منهاتن 52″، و”بريديتر 62″، و”بورتوفينو 47″، و”سوبرهوك 43″.
وشهد معرض دبي العالمي للقوارب نمواً سنوياً ملحوظاً منذ انطلاقته قبل 17 عاماً، حتى بات أهمّ الأحداث في قطاع الملاحة البحرية في المنطقة، وأحد أكبر خمسة أحداث مختصة بالملاحة الترفيهية في العالم. وشهد الحدث خلال دورته الحالية أكبر تجمع لليخوت الفاخرة في تاريخه، إذ عرض 19 يختاً فاخراً بنمو بلغ 45 بالمائة مقارنة بالعام الماضي.
وفي أعقاب ما شهده المعرض من زيادة ملحوظة في المبيعات وارتقاء في نوعية الزوار الذين تجاوز عددهم 26,000 زائر. أعلن مركز دبي التجاري العالمي بالاشتراك مع نادي دبي الدولي للرياضات البحرية عن خطط لتوسعة المساحة الإجمالية لمعرض دبي العالمي للقوارب استعداداً للنمو المتوقع في عدد العارضين العام القادم، ولا سيما من قطاع اليخوت الكبيرة الفاخرة واليخوت الضخمة. وسيكون هدف هذا التوسع هو القيام بكل ما من شأنه تمكين الحدث من استيعاب الطلب المتزايد المتوقع في دورة العام القادم 2010. وستشمل التوسعة أماكن العرض في المرسى وعلى اليابسة إلى جانب إعادة تهيئة موقع المعرض من أجل سهولة الحركة.
كما أعلن مركز دبي التجاري العالمي عن نيته إطلاق معرض السعودية الدولي للقوارب في نادي الفروسية للملاحة واليخوت بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في الفترة بين 28 و31 أكتوبر.
وذكر بيان مركز دبي التجاري أن المزيد من شركات صناعة القوارب، المحلية والعالمية تسعى إلى البحث عن أسواق جديدة حول العالم، من أهمها حتماً منطقة الخليج التي شهد فيها قطاع الملاحة الراقية نمواً سريعاً خلال السنوات الخمس الماضية، وذلك نظراً لما تشهده الأسواق الرئيسية في الولايات المتحدة وأوروبا من انخفاض في الطلب على يخوت جديدة.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: