الإدعاء الأردني يوقف مسؤولين كبارا بينهم وزير سابق للتحقيق بقضية فساد

04 مارس 2010 by: tariq ez alden


قررت دائرة الإدعاء القضائي الأردني أمس توقيف عدد من المسؤولين الكبار سابقا على ذمة التحقيق في ملف إحدى الشركات الضخمة العامة من بينهم وزير التموين الأسبق الدكتورعادل القضاة.



وقالت مصادرمحلية أمس ان الوزير السابق القضاة أوقف بقرار من المدعي العام في عمان العاصمة على خلفية التحقيق بشبهات فساد لها علاقة بملف خصخصة قطاع البترول حيث يشغل الرجل منصب رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة البترول.
وشمل إجراء التوقيف القضائي مسؤولين كبارا آخرين في الشركة بينهم مديرها العام سابقا الدكتور أحمد الرفاعي وشخصيات أخرى.
وتحقق إدارة مكافحة الفساد منذ عدة أسابيع بشبهات فساد محتملة على هامش خطط الحكومة السابقة، فيما يخص البحث عن شريك استراتيجي لمصفاة البترول الشركة الأم في البلاد بقطاع الطاقة.
والوزير القضاة سبق وان تقلد مناصب وزارية وكبيرة عدة مرات فيما كان مسؤولا في الماضي عن مشاريع التخاصية التي باعت فيها الحكومة حصتها بعدة قطاعات أساسية مهمة، فيما يعتبر الرفاعي من الوجوه الشابة والجديدة في إدارة القطاع الإقتصادي وسبق له ان عمل مفوضا للجمارك في مدينة العقبة ورشح لتولي حقائب وزارية مرتين على الأقل.
وبرزت هذه التوقيفات فيما صرح مدير مكافحة الفساد عبد الشخانية علنا بوجود تحقيقات موسعة تقوم بها دائرته وتخص ملفات فساد كبيرة لم يكشف النقاب عنها.



أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: