لتكون «تحت يد» الجهات المسئولة! ..الاتصالات تنشئ قاعدة بيانات بالرقم القومي لمشتركي المحمول

01 أبريل 2010 by: tariq ez alden


طارق كامل
كشف الدكتور طارق كامل -وزير الاتصالات - عن مفاجأة من العيار وهي إنشاء قاعدة بيانات كاملة لمشتركي التليفون المحمول علي مستوي الجمهورية من خلال الرقم القومي بالتعاون مع مصلحة الأحوال المدنية واللواء حبيب العادلي وزير الداخلية، وقال كامل: قاعدة البيانات هذه ستكون تحت يد كل المؤسسات المختلفة لتفادي ظاهرة المعاكسات أو أي مشاكل أخري


وستكون قاعدة البيانات كاملة بحيث يمكن الوصول إلي صاحب من يحمل جهاز محمول لأن هذا الجهاز مسئولية ولابد أن يكون له صاحب ورخص خطوط المحمول أو الأجهزة ليس مبرراً لأن لا تكون هناك بيانات .
وأعلن «كامل» ـ أمس ـ أن جهاز تنظيم الاتصالات قد قرر في اجتماعه أمس الأول - الثلاثاء- بمنح تراخيص لشركات جديدة تتخصص في إنشاء وبناء أبراج المحمول فقط بعيداً عن شركات المحمول، وقال الوزير خلال لقائه الشعبي ـ أمس ـ بمحافظة الشرقية: إن الهدف من القرار الجديد هو العقبات التي توجهها الشركات من الأهالي، لكن «كامل» أكد أن تلك الشركات ستعمل تحت رقابة الدولة وستعمل في المناطق التي يصعب علي شركات المحمول العمل بها وبعد انتهاء الشركات من هذه الأبراج ستكون هناك شراكة بينها وبين شركات المحمول وستسري الأبراج الجديدة علي تكنولوجيا الجيل الثالث أو الرابع.
أما فيما يتعلق بالتليفون الصيني الذي قرر جهاز تنظيم الاتصالات فصل الخدمة عنه، فقال الوزير: الموضوع ليست له علاقة بالتليفون الصيني فقط وإنما بالأجهزة التي تدخل مصر بطريقة مهربة وهناك تليفونات صينية معتمدة، لكن المشكلة في التليفونات التي تدخل بطريقة غير مشروعة.
وحول مشكلة سرقة الكابلات التليفونية التي تعانيها الشرقية، قال الوزير: إن تعديلاً تشريعياً صدر في قانون تنظيم الاتصالات لتغليظ عقوبة سرقة الكابلات وإنه لا يستطيع أن يأتي بعسكري لكل كابل تليفون.
ونفي الوزير أن يتم إلغاء المصاريف الإدارية الخاصة بالتليفون الأرضي، وقال إنها لا تزيد علي 6 جنيهات عبارة عن دمغة أو ضرائب، كما أن المشكلة كانت في فترة المحاسبة بأنها تسبق موعد إصدار الفاتورة بشهرين، أما الآن فأصبحت شهراً واحداً.
وشهدت الجلسة ـ أمس ـ مواقف طريفة، حيث إن النائب صلاح شويخ - حزب وطني - وصف الدكتور علي مصيلحي - وزير التضامن ونائب دائرة أبوكبير - بأنه أستاذه ومرشده، فما كان من الوزير إلا أن قال: أستاذ آه لكن مرشد لأ!، فيما قال المستشار يحيي عبد المجيد - محافظ الشرقية - إنه عمل عضواً في أول مجلس إدارة لجهاز تنظيم الاتصالات عندما كان يعمل في مجلس الدولة وإن صهر الوزير - طارق كامل - كان رئيساً له في مجلس الدولة.



أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: