الامارات والسعودية معركة كروية ..

02 أبريل 2010 by: tariq ez alden


يبدو ان فصول المواجهة الاماراتية السعودية لا تنتهي، ولكن هذه المرة لم تكن سياسية او عسكرية، وجاءت مختلفة لتكون ساحة المعركة ملعب زعبيل لكرة القدم ليشهد موقعة بين فريقي الوصل الاماراتي والنصر السعودي في إياب نصف نهائي دوري أبطال الخليج، والتي تأهل فيها الوصل على حساب النصر إلى نهائي بطولة أندية الخليج.
وأكد المنسق الإعلامي لنادي الوصل عادل درويش أن سبب المشكلة التي وقعت في المباراة، يعود الى مساعد طبيب فريق النصر السعودي الذي استفز الجمهور، وقام بـ'فعل فاضح يخدش الحياء'، مشيراً إلى أن ما قام به مسؤول العلاج مسجل في شريط فيديو.
وأوضح درويش أن الفعل الفاضح كان تصرفاً مسيئاً عندما اشار الطبيب الى احد اعضائه الحساسة باتجاه الجمهور.
ووقع اشتباك بين عدد من جماهير الوصل وبعض إداريي ولاعبي فريق النصر السعودي قبل أن يتدخل رجال الأمن الذين اضطروا لاصطحاب الكلاب البوليسية، من اجل تفريق الجماهير الغاضبة التي نزلت إلى أرض الملعب اعتراضاً على ما قام به مساعد طبيب فريق النصر.
وقررت اللجنة التنظيمية لكرة القدم بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، منع جمهور نادي الوصل من الحضور اللقاء النهائي في دبي للبطولة الخليجية الـ25 للأندية، كما غرمته مبلغ 20 ألف ريال سعودي وذلك بعد أحداث الشغب رافق مباراة النصر السعودي مع الوصل الإماراتي على ملعب زعبيل في دبي الأربعاء، في الدور نصف النهائي.
واستدعى القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم، مدير إدارة الطوارئ العقيد أحمد خلفان المنصوري، بحضور اللواء محمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، حيث اطلع على التقرير الأمني لأحداث هجوم عدد من جماهير الوصل على طبيب فريق النصر إيلي عواد، داخل ملعب زعبيل، وينتظر أن تصدر التوجيهات بالقبض على عناصر الشغب وتقديمهم للمحاكمة ومعاقبة رجال الأمن الموجودين في الملعب الذين لم يتعاملوا مع الحدث بالشكل المطلوب وأهملوا في واجباتهم.
ويقول مشجعو نادي النصر السعودي ان الشرطة الإماراتية اكتفت بإعادة المعتدين للمدرجات، الأمر الذي فتح بابا كبيرا من الانتقادات لموقفها عبر البرامج الرياضية التي قامت بتحليل المباراة.
وفي برنامج 'في المرمى' على قناة 'العربية' قال قائد شرطة دبي إن الشرطة استجوبت عددا من المشجعين، مشيراً إلى أن نادي النصر والمدلك لم يتقدموا بدعوى ولذلك ستحفظ القضية لحين تقديمهم للدعوى.
وقال قائد الشرطة إن رجال الأمن أكدوا في شهاداتهم بان المدلك استفز مشجعا ملتحيا بحركة فاضحة دفعت المشجع ومشجعا آخر للدخول للملعب والاعتداء على المدلك وقال إن المدلك أخطأ والمشجعين اخطأوا.
وأشار ضاحي خلفان في بداية مداخلته الى انه كان نائماً وقت أحداث المباراة، فيما تطرق إلى وجود ملاحظات على سياج الملعب وان الأمن سيطر على الأحداث حتى مغادرة حافلة نادي النصر باللاعبين.
من جانبه تداخل عضو شرف نادي النصر الأمير الوليد بن بدر مع البرنامج وقال 'انه وللأسف فان قائد شرطة دبي لايزال نائماً'، قبل أن يقاطعه مقدم البرنامج بتال القوس ويمنعه من التعدي على الأشخاص في برنامجه.
وقال الوليد إن قائد الشرطة يحاول أن يلعب بالعواطف، مؤكداً بان الجميع شاهدوا الأحداث ولم يشاهدوا أي مشجع ملتح علماً بأننا في المملكة، والحديث للأمير الوليد بن بدر، نقدر الملتحين.
من جهة أخرى قدم رئيس نادي الوصل أحمد محمد بن فهد، اعتذاره ومجلس إدارته وجميع الرياضيين في الإمارات، للأمير فيصل بن تركي بن ناصر وللاعبي النصر وجماهيره، عما بدر من أحداث مؤسفة من جماهير ناديه في المباراة، وذلك بعد أن قام بزيارة للبعثة.

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: