380 داعية سعودية ينتظرن السماح لهن بممارسة الدعوة من خلال مكاتب رسمية

31 أكتوبر 2009 by: Unknown




بلغت إحصائيات الداعيات في القوائم المعتمدة لوزارة الشؤون الإسلامية في السعودية نحو 380 داعية، ينتظرن قرار السماح لهن بممارسة مهنة الدعوة والتوجيه الإسلامي من خلال فتح مكاتب نسائية في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد.

وتمارس الداعيات السعوديات مهنتهن من خلال مواقع إلكترونية رسمية على الشبكة العنكبوتية يقدمن من خلالها الإجابة على استفسارات السائلات، منها «موقع آسية» للداعية أسماء الرويشد، وموقع «لها أون لاين» الذي تشارك فيه الدكتورة رقية المحارب، وموقع «الأخوات المسلمات» وغيرها.

و قالت المشرفة على كرسي المرأة في جامعة الملك سعود الدكتورة نوره بنت عبد الله بن عدوان في حديث لها نشر في صحيفة "عكاظ" المحلية اليوم إن مجال الدعوة للمرأة ليس مفتوحا بشكل عملي، كما يعتقد البعض لكنه منظم ومرتب، وله ضوابط قررتها وزارة الشؤون الإسلامية.

وأشارت إلى أنه لا يحق للداعية أن تمارس الدعوة في الأماكن العامة وعلى المستوى الرسمي، إلا بعد تجاوزها الشروط المقررة لعمل الداعية، فإذا تجاوزت المرأة الشروط منحت رخصة من الوزارة للقيام بالدعوة، هناك نوع من الدعوة منتشر في كل مكان، خاصة في الأوساط النسائية، كونه ميسر وسهل، هو الدعوة في البيوت، فتجد كثيرا من النساء المجتهدات يمارسن هذا النوع من الدعوة بمبادرات شخصية ، فهذا النوع موجود في المجتمع ولا يمكن أن يتوقف ، ولا يمكن أن نطلق على ممارسات هذا النوع مسمى داعيات
و تخرج الجامعات السعودية سنويا آلاف الطالبات من خريجات تخصص الدراسات الإسلامية بأنواعها مابين الفقه الشرعي والمواريث وغيرها ,حيث تنحصر التخصصات في الجامعات السعودية البالغ عددها 21 جامعة سعودية على تخصصات تشهد إقبال كبير من السعوديات كقسمي الشريعة واللغة العربية رغم تدني فرصة التوظيف فيها في قطاع التعليم

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: