"شيك" يثير أزمة بمجلس الأمة الكويتي

05 نوفمبر 2009 by: Unknown




تقدم النائب بمجلس الأمة (البرلمان) الكويتي فيصل المسلم، أمس الأربعاء، باستجواب ضد رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر المحمد، على خلفية إصداره شيكًا لأحد النواب السابقين.
وعرض المسلم على منصة المجلس الشيك الموقع من قبل رئيس الوزراء بتاريخ 10/6، وهو بقيمة 200 ألف دينار.
جدير بالذكر أن تاريخ إصدار الشيك يتزامن مع تاريخ تقديم طلب برلماني بإحالة مصروفات ديوان رئيس الوزراء إلى ديوان المحاسبة.
وقال المسلم – بحسب صحيفة "الخليج" – "معلوماتي أنه (الشيك) لنائب، وأطلب وقوف أي وزير ليقول الآن إنه ليس لنائب، وإذا كانت لدى رئيس الوزراء وثيقة لصورة هذا الشيك تثبت هذا سأقدم استقالتي، أما إذا ثبت العكس ولم يستقل رئيس الوزراء فسأقدم استجوابه خلال أيام".
الشيكات بثابة إدانة للرئيس:
وعلى الصعيد ذاته، اعتبر النائب الكويتي أن "شيكات" رئيس الوزراء وما جاء في تقرير ديوان المحاسبة الكويتي بمثابة إدانة لرئيس الوزراء.
وقال "نزلنا من الاستجواب إلى السؤال من منطلق التعاون، واجتمعنا مع 4 وزراء وطلبنا لقاء رئيس الوزراء لبحث هذا الأمر لكن شيئًا لم يحدث".
جدير بالذكر أن الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الكويت قد حل مجلس الأمة في مارس الماضي بعد أن طلب بعض النواب استجواب رئيس الوزراء وهو عضو في الأسرة الحاكمة. فيما أجريت الانتخابات في مايو.
وكثيرًا ما تسبب البرلمان في استقالة الحكومة أو في إجراء تعديلات وزارية بسبب استجوابات واقتراعات بسحب الثقة.


مفكرة الاسلام

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: