أشتباكات بين الحوثيين والجيش السعودي في منطقة جنوب جازان

05 نوفمبر 2009 by: Unknown




أكدت مصادر عليمة "لصحيفة الهدهد الدولية " ان اشتباكات عنيفة ما تزال دائرة الى الآن بين الجيش السعودي والمتمردين الحوثيين جنوب شرق منطقة جيزان الحدودية وان قرى حدودية بين اليمن والسعودية اخليت بالكامل تحسبا للأسوأ وقد ارتفع عدد قتلى حرس الحدود السعودي إلى اثنين بعدما توفي جندي آخر اليوم الأربعاء متأثراً بإصابته، بينما كانت السلطات السعودية قد أعلنت رسمياً أن جنديا قتل وأصيب 11 آخريـن إثر تسلل مسلحيـن يمنيين إلى جبل الدخان، وهو الجبل الذي أعلن المتمردون الحوثيون أمس الثلاثاء سيطرتهم عليه.
وفي الأثناء تصاعد التوتر على الحدود السعوديـة اليمنية، ففيما قال زعيم المتمردين الحوثيين أن أحد مقاتليه سقط وجرح آخر اليوم برصاص حرس الحدود السعودي الذي أطلق النيران على سيارة تابعه لمسلحيه. ذكرت مصادر خاصة لـ"صحيفة الهدهد الدولية" أن اشتباكات بين الجيش السعودي ومسلحين حوثيين تدور في هذه الأثناء في منطقـة الخوبـة الواقعة جنوب شرق مدينة جازان الحدودية مع اليمن. ولم تذكر الأنباء عن وقوع ضحايا حتى كتابة هذا، لكنها أفادت أن جندي سعودي ثان توفي اليوم متأثراً بإصابته.

من جهتها، قالت مصادر إعلامية سعودية، إن السلطات أجلت مواطنيها من القرى المحاذية للحدود اليمنية تحسباً لأي اشتباكات بين الجيش والمتمردين الحوثيين بعدما أعلنوا سيطرتهم على موقع داخل الأراضي السعودية.
وذكرت المصادر أن وحدات عسكرية سعودية بدأت بالتحرك من منطقتي تبوك وخميش مشيط نحو جازان لمهاجمة المسلحين الحوثيين الذين يتمركزون في جبل الدخان.

وفي أول رد للحوثي على الاتهامات الضمنية التي أعلنتها السلطات السعودية بمقتل أحد جنودها، اتهم زعيم الحوثيين حرس الحدود السعودي بإطلاق النار على سيارة تابعة لمقاتليه وقتل أحدهم بينما جرح آخر، وحذر النظام السعودي من التدخل في شئون الحرب الدائرة بينه والجيش اليمني.

وحمل بيان صادر عن الحوثي – تلقت صحيفة الهدهد الدولية نسخة منه - النظام السعودي المسؤوليه الكاملة والمطلقة بسبب ما وصفه بالتدخل في الشأن اليمني، وحمله ما سينتج عن هذا التدخل من "عواقب وخيمه آثارها لن تكون محدودة أو تحت التصرف".
وقال الحوثي "كنا دائماً حريصين على أن يبقى النظام السعودي بعيداً عن التدخل والمشاركة والدعم في الحرب علينا، ولم نألو جهداً في توضيح مواقفنا وأنه لا يوجد لدينا أي توجه عدائي مع أحد ولسنا امتداد لأي طرف".

وأضاف أن "النظام اليمني استطاع أن يجر السعودية إلى التدخل" مجدداً اتهامه للسعودية بدعم الحكومة اليمنية بكل الوسائل وشتى الطرق، قبل أن يشارك عسكرياً ومادياً وسياسياً وإعلامياً . حسبما قال.
وجاء في بيان الحوثي "أن النظام السعودي سبق وأن فتح أراضيه للجيش اليمني وتمركز في موقع جبل الدخان (...) وقمنا بمواجهته وطردنا الجيش اليمني منه وبعد مفاوضات مع جنود حرس الحدود أعدنا الجبل على ألا يعود للجيش اليمني مرة أخرى".

لكنه – بحسب الحوثي – "عاد الجيش اليمني مرة أخرى عبر الأراضي السعودية وتمركز في (جبل الدخان) مرة ثانية وأعلن سيطرته على الجبل. وقدمنا احتجاجاً على هذه الخيانة وهذا التصرف وطلبنا من حرس الحدود مرة أخرى إما رفع الجيش أو سنضطر لمواجهة العدوان بأنفسنا ولم يحدث أي تجاوب من قبل حرس الحدود السعودي واضطررنا للمواجهة، وبعون الله إقتحمنا الجبل وطردنا الجيش اليمني منه

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: