اللجنة الأولمبية المصرية تمنع المحجبات من المشاركة بالمسابقات المحلية والدولية

31 ديسمبر 2009 by: Unknown



قررت اللجنة الأولمبية المصرية الانصياع لضغوط اللجنة الأولمبية الدولية التي حظرت في اجتماعها الأخير ارتداء الحجاب بكل صورة في الملاعب والمسابقات الرياضية، تحت دعوى أنه أحد صور التمييز العنصري.


ووافقت اللجنة الأولمبية المصرية في اجتماعها الأخير على قرار اللجنة الدولية الأولمبية بشأن منع لاعبات السباحة المصرية من ارتداء الحجاب أو الزي الذي يستر جسد السباحات، وفرض المايوهات عليهن كزي رسمي.


وهددت اللجنة في حال رفض أي لاعبة الاستجابة للقرار- سوءا في رياضة السباحة أو غيرها من الألعاب الرياضية الأخرى- بالشطب من الاتحاد الذي تتبعه وعدم السماح لها بالمشاركة في أية مسابقات محلية أو دولية.


وكانت اللجنة الأولمبية الدولية شرعت في اتخاذ هذا القرار عقب الأزمة التي شهدتها مسابقات دورة الألعاب الآسيوية بسنغافورة، عندما منعت اللجنة الفنية لاعبات منتخب البحرين لكرة السلة من ارتداء الحجاب بحجة مخالفتهن تعليمات خاصة من الاتحاد الدولي لكرة السلة بمنع اللعب بالحجاب أثناء المنافسات.


وأصدر الاتحاد العالمي للتايكوندو -والمعترف به من قبل اللجنة الأولمبية الدولية- قرارا مماثلا بمنع ارتداء اللاعبات للحجاب، مؤيدا طلبا تقدم به الاتحاد الكندي للعبة على خلفية منع لاعبات محجبات من المشاركة في بطولة أقيمت بمدينة كيبك الكندية في مارس الماضي.


وعادة ما تشارك اللاعبات بالحجاب دون مشاكل تذكر في المسابقات الرياضية المختلفة التي تنظمها الاتحادات المحلية بالدول المسلمة، غير أنه على صعيد المسابقات الدولية، بدأت تثار مؤخرا بشكل متزايد قضية مشاركة اللاعبات بالحجاب وتلقى دوما تحفظا من جانب الاتحادات الرياضية الدولية المعنية


المصريون

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: